العقاد: نواجه أزمة في الأكسجين وإصابة الكوادر الطبية "خطير"

العقاد
العقاد

الرسالة نت-محمود فودة

 

قال الدكتور يوسف العقاد مدير مستشفى غزة الأوروبي المخصص لعلاج مصابي فيروس كورونا، إن عدد المصابين داخل الأوروبي يتزايد يوميا، ويتم استقبال حالات من كافة المحافظات.

وأضاف العقاد في اتصال هاتفي مع "الرسالة"، اليوم الأحد، أن عدد المصابين المتواجدين في المستشفى حتى الليلة بلغ 254 مصابًا غالبيتهم من الحالات الحرجة والخطيرة التي تحتاج الدعم بالأكسجين وأسرة العناية المكثفة.

وأوضح أن هناك صعوبات كبيرة في توفير الأكسجين لأن المحطات الخمسة في الأوروبي بالكاد تكفي لأعداد المصابين المتواجدين الان، بل تم استجلاب 300 أسطوانة لدعم المحطات في حال الضرورة، في حال أصبحت المحطات غير قادرة على تزويد الاكسجين اللازم.

وأشار العقاد إلى أن إدارة المستشفى تأمل أن يتم استجلاب محطات جديدة؛ لتتمكن من الاستمرار في تقديم العناية الطبية اللازمة للمصابين.

وحول إصابة الكوادر الطبية بالفيروس، أكد الدكتور العقاد أن أخطر ما يمكن أن يحدث هو إصابة الطواقم الطبية؛ لأنها مكلفة بتقديم الخدمات الصحية للمصابين، فالطواقم إذا أصيبت فنكون أمام خطر حقيقي بعدم قدرتنا على تقديم خدمة طبية للمصابين التي تتزايد أعدادهم بشكل متسارع.

وأشار إلى أنه في المستشفى الأوروبي يعتبر عدد المصابين من الكوادر الطبية هو الأقل على مستوى القطاع من حيث النسبة والتناسب، برغم أنهم الأكثر عرضة للإصابة بكورونا.

وأوضح العقاد أن السبب في ذلك يعود إلى أن الطواقم في الأوروبي تتعامل مع حالات مشخصة حالتها مسبقا وتم تحديد اصابتها بالفيروس، وبالتالي فإن الطواقم يقومون باتخاذ اقصى درجات الحيطة والحذر.

وبيّن أن المستشفى تم تجهيزه بالكامل من حيث انشاء منطقة آمنة تقوم من خلالها الطواقم بارتداء الواقيات، وعند الانتهاء من العمل تخرج إلى ممرات آمنة وتقوم بالاستحمام وتغيير الملابس ومن ثم العودة للمنزل.

وفي المقابل، يقول العقاد إن الطواقم الطبية في المستشفيات الأخرى تتعامل مع عدد كبير من المرضى الذين قد يكون من بينهم مصابون وبالتالي ممكن نقل العدوى من المرضى للطواقم الطبية أثناء العمل.