"حـمـاس" تـدين جريمـة اغـتيال الـعـالم النـووي الإيـراني "محسن فـخري زادة"

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة - الرسالة نت

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جريمة الاغتيال التي استهدفت العالِم النووي الإيراني محسن فخري زادة مساء الجمعة، في العاصمة الإيرانية طهران.

وقالت الحركة في بيان وصل الـ"الرسالة نت" نسخة عنه الجمعة، إن "هذا الاغتيال جاء متزامنًا مع تهديدات أمريكية وصهيونية متواصلة للجمهورية الإسلامية في إيران بهدف حرمانها وحرمان الأمة من امتلاك أدوات التقدم العلمي والقوة، بحيث تبقى في يد الاحتلال الصهيوني ومشروعه الاستيطاني التوسعي الذي يستهدف كل الأمة، وإبقاء المنطقة في دوامة من القتل، وما يترتب على ذلك من ردود أفعال وفوضى وعدم استقرار يحقق مصالح الكيان الصهيوني بالدرجة الأساسية".

وتقدمت بخالص التعازي للشعب الإيراني المسلم، وللقيادة الإيرانية باستشهاد هذا العالم النووي، وكلنا ثقة في قدرة إيران والأمة على تعويض هذه الخسارة بالمزيد من العمل والتقدم بما يكسر احتكار قوى الاستكبار لعوامل القوة والتقدم العلمي في المنطقة.

وفي وقت سابق، من مساء الجمعة، أكدت وزارة الدفاع الإيرانية يوم الجمعة، اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، أثناء اشتباك بين فريق حمايته وإرهابيين، واصفة العملية بـ"الإرهابية".

وجاء في بيان وزارة الدفاع الإيرانية: "هاجمت عناصر إرهابية مسلحة بعد ظهر اليوم، سيارة تقل العالم محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بوزارة الدفاع".

وأضاف البيان: "وأثناء الاشتباك بين فريق حمايته الأمني والإرهابيين، أصيب محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل على إثرها إلى المستشفى".