الكشف عن تفاصيل لقاء نتنياهو وبن سلمان في السعودية

بن سلمان
بن سلمان

الرسالة نت - الرياض

كشفت صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، عن تفاصيل جديدة بشأن المحادثات التي جرت في السعودية بين رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وبحسب مسؤولين سعوديين، ممن شاركوا في اللقاء، فإن المملكة واثقة من أن الرئيس المنتخب للولايات المتحدة، جو بايدن وفريقه قد أعدوا بالفعل خطة لاتفاق جديد مع الإيرانيين ويريدون تقليل الضرر. وفق قولهم.

وادعت الصحيفة نقلا عن مسؤولين سعوديين، أن الرياض مهتمة بإقامة جبهة موحدة مع (إسرائيل) بشأن القضية الإيرانية، وهو ما سينعكس في المطالب التي ستُقدم مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية في إطار محادثات إدارة بايدن المتوقعة لتجديد الاتفاق النووي مع إيران. على حد زعمها.

وقال مسؤولون سعوديون للصحيفة، إن الرياض ستكون راضية عن الوضع الحالي للعلاقات مع (إسرائيل) حيث أدلى بن سلمان بهذه التصريحات شخصيًا لنتنياهو، ولكن في الوقت نفسه قدم بن سلمان لنتنياهو استطلاعات لمعهد أبحاث مشهور عالميا، والتي أظهرت أن ما يقرب من نصف السعوديين يدعمون تطبيع العلاقات مع (إسرائيل).

ويخشى السعوديون عقوبات ومذكرات توقيف ستصدرها إدارة بايدن ضد بن سلمان ومسؤولين سعوديين آخرين بعد اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، فأخبر بن سلمان نتنياهو أن السعوديين بحاجة إلى مساعدة إسرائيلية في هذه القضية مع الأمريكيين.

أما فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية التي ناقشها نتنياهو وولي العهد بن سلمان مطولاً، تزعم الصحيفة أن السعوديين مهتمون باستئناف المفاوضات مع أبو مازن والتوصل إلى اتفاق مبدئي، وعلم أيضًا أن السعوديين مستعدون للمساعدة في تحويل الأموال وتوجيه الميزانيات للسلطة الفلسطينية وقطاع غزة.

وفي السياق، تقول الصحيفة العبرية، إنه وخلال اللقاء ظهرت مخاوف السعودية بشأن تركيا وأنشطة أردوغان والجمعيات الخيرية التركية في القدس وعليه سوف تسمح (إسرائيل) للسعوديين بإدارة جمعيات خيرية في شرقي القدس من أجل كبح نفوذ أردوغان. كما ستدعم (إسرائيل) ضم ممثلين سعوديين إلى مجلس الأوقاف الإسلامية في الاقصى. وفق زعمها.

إلى ذلك، تستعد البحرين لافتتاح مؤتمر المنظمات الدولية المزمع عقده الأسبوع المقبل في المنامة، بمشاركة منظمات إقليمية ودولية، من بينها منظمات إسرائيلية.

وبحسب مصادر (إسرائيلية)، فإنه من المتوقع أن يحضر وزير الخارجية غابي أشكنازي افتتاح المؤتمر، إلى جانب مسؤولين كبار آخرين، بمن فيهم المدير العام السابق لوزارة الخارجية دوري غولد.

وقال مسؤولون في البحرين لصحيفة "إسرائيل هيوم" إن المنامة تستعد لاحتمال أن يحضر رئيس الوزراء نتنياهو افتتاح المؤتمر الأسبوع المقبل.