الاحتلال يفرج عن الصحفي الظاهر بعد شهر من الاعتقال

الصحفي الظاهر
الصحفي الظاهر

نابلس-الرسالة نت

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم عن الصحفي والمخرج الفلسطيني عبد الرحمن الظاهر، من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد نحو شهر على اعتقاله في سجونها.

وقالت زوجته، رشا السايح، في تصريحات صحفية": إن محكمة عسكرية إسرائيلية، أصدرت اليوم الثلاثاء، قرارا بالإفراج

عن زوجها، بعد أن اكتفت المحكمة بمدة الحبس، دون توجيه أي تهمة له.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الظاهر من منزله بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة في الـ27 من شهر أكتوبر المنصرم، حيث جاء الاعتقال بعد أكثر من شهر على الإفراج عنه من سجون السلطة الفلسطينية.

وكانت محكمة الصلح الفلسطينية في نابلس قررت الإفراج عن الظاهر في الـ21 من شهر سبتمبر، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف دينار أردني، بعد اعتقال في سجون جهاز الأمن الوقائي لأكثر من شهر، بتهمة "ذم السلطة".

ويعمل الظاهر حالياً في مركز الإعلام التابع لـ"جامعة النجاح" في نابلس، معداً ومقدماً لبرامج منوعة، وشغل سابقاً مناصب عدة، من أهمها مدير "دائرة الإنتاج الفني والإعلامي" في "مؤسسة وطن الإعلامية" في مدينة رام الله، ومنتج منفذ لبرامج تلفزيونية عدة في فضائية "رؤيا" الأردنية، ونفذ أعمالاً درامية ومسرحية وأفلاماً وثائقية وتحقيقات صحافية.

فلسطين الان