نجم الجزائر بطل أزمة جديدة في شالكة

بن طالب يسارا
بن طالب يسارا

الرسالة نت - وكالات

فجّر الجزائري نبيل بن طالب لاعب وسط شالكة الألماني، أزمة جديدة بعدما تصرف بطريقة غير لائقة مع مدربه مانويل باوم.

وكانت تقارير إعلامية ألمانية, قد كشفت عن حصول تجاوزات من بعض اللاعبين خلال المواجهة الأخيرة التي خاضها "الأزرق الملكي" أمام فولفسبورغ، ضمن منافسات الجولة ال8 من الدوري الألماني، والتي خسرها (0-2).

ويعيش شالكه الألماني وضعية صعبة للغاية، حيث فشل الفريق في تحقيق أي فوز خلال المباريات الـ8 التي خاضها خلال الموسم الحالي، وهو ما جعله يحتل المركز الأخير في الترتيب العام، مناصفة مع كولن برصيد 3 نقاط.

تجاوز جديد

شبكة "سكاي سبورتس" الألمانية كشفت في هذا الصدد عن قيام بن طالب، بصحبة المغربي أمين حارث والفرنسي هنري اسطمبولي، بتصرفات غير لائقة تجاه مدرب الفريق باوم في فترة ما بين الشوطين.

وتأتي "السقطة" الأخيرة للنجم الجزائري، بسبب عدم رضاه عن قرار مدربه بالإبقاء عليه على دكة البدلاء في موقعة "فيلتنس أرينا".

وشهد أداء بن طالب تراجعا لافتا في الموسم الحالي، ما جعله في مرمى نيران وانتقادات الجمهور والملاحظين.

وشارك بن طالب في 7 مباريات خلال النسخة الحالية من "البوندسليغا"، بواقع وقت لعب في حدود 449 دقيقة، لم يسجل أو يصنع فيها أي هدف.

وباتت أيام بن طالب معدودة في صفوف "الأزرق الملكي"، باعتبار أن إدارة الفريق لا تخطط لتمديد عقده الذي ينتهي في شهر يونيو من العام المقبل.

سوابق عديدة

ويملك النجم الجزائري سوابق عديدة في عدم الالتزام، ما جعله يتعرض لعدة عقوبات تأديبية من إدارة شالكه الألماني.

ففي عام 2018 تمرد على مدربه الأسبق دومينكو توديسكو خلال أحد التدريبات، ما كلفه عقوبة الإبعاد عن الفريق الأول فترة أسبوع.

وفي عام 2019، اشتبك بالأيدي مع زميله السنغالي ساليف ساني، خلال مشاركتهما في تدريبات الفريق، وهذه المشادة كلفته توقيع عقوبة  التدرب مع الفريق الرديف.

وفي نفس السنة، تم إبعاده مجددا عن الفريق الأول بقرار من مدربه في تلك الفترة هوب ستيفنز، وذلك بسبب عدم احترامه تعليماته بضرورة الحضور في ملعب المباراة خلال مواجهة لايبزيغ ضمن منافسات النسخة قبل الماضية من الدوري الألماني.

وبعيدا عن الملاعب، ارتكب اللاعب الأسبق لمنتخب الجزائر "14" مخالفة تجاوز سرعة بسيارته خلال 10 أشهر فقط، ما جعل محكمة مدينة "دوسلدورف" الألمانية تسحب منه رخصة القيادة.