فصائل المقاومة: كافة الخيارات مفتوحة ولن نسمح بموت شعبنا

الرسالة نت - غزة

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، ان الاحتلال (الإسرائيلي) يتحمل كامل المسؤولية على سلامة الفلسطينيين، مشددةً على أن كافة الخيارات مفتوحة في ظل تلكؤ الاحتلال في إدخال المستلزمات الطبية للقطاع في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقال اسماعيل رضوان القيادي بحركة حماس في كلمة فصائل المقاومة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء وسط مدينة غزة، إن الاحتلال يتحمل تداعيات منع إدخال المستلزمات الطبية، ولن نسمع بموت شعبنا.

وتوجهت فصائل المقاومة بالتحية لوزارتي الصحة والداخلية ولكافة الطواقم العاملة، والذين يخاطرون بحياتهم، مؤكداً على دعم كافة القرارات والاجراءات التي تتخذها وزارة الصحة والداخلية، داعيةً شعبنا بالالتزام بالتعليمات الصحية والوقائية.

واستنكرت فصائل المقاومة عودة السلطة للتنسيق الأمني، كونها ضربة لجهود المصالحة ومخالفة للقاء الأمناء العامين والإجماع الوطني ومبرر للمطبعين مع الاحتلال.

وطالبت الفصائل حركة فتح لتغليب المصلحة الوطنية والرجوع عن خطيئة، والتوافق على استراتيجية وطنية لتكون خيار المقاومة اساسها وعلى رأسها المقاومة المسلحة.

ونددت الفصائل باجتماعات المطبعين والتي كان اخرها زيارة نتنياهو للسعودية، واللقاءات البحرينية الاماراتية مع (إسرائيليين).

وأدانت الفصائل اعتقال السلطة الناشط نزار بنات الذي أدان عودة التنسيق الأمني، داعيةً للأفراج عنه.