القانوع : من يعطّل عمل المؤسسات الفلسطينية هو من يقف عائقًا أمام المصالحة

القانوع : من يعطّل عمل المؤسسات الفلسطينية هو من يقف عائقًا أمام المصالحة
القانوع : من يعطّل عمل المؤسسات الفلسطينية هو من يقف عائقًا أمام المصالحة

غزة - الرسالة نت

أكد المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، اليوم الثلاثاء، أن الشعب الفلسطيني لا يثق بمن يُعطل مؤسساته الرسمية.

وكتب القانوع عبر صفحته بموقع "فيسبوك": "لقد كانت مخرجات المجلس المركزي واضحةً في دورته الـ 28، حين اتّخذ قراراً جازماً بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن المصالح الفردية والقرارات البعيدة عن الإجماع الوطني، أرادت أن تُعطّل هذه المؤسسة الرسمية، وتدفع باتّجاه نزع الثّقة بين الشعب الفلسطيني ومؤسساته، التي يُفترض بها أن تُمثل تطلعاته وقراراته المصيرية".

وقال القانوع: "لذلك فإن هذه الفئة التي ترفض الالتزام بقرارات المجلس المركزي، وتنقضها خلافاً لما يقتضيه العمل المؤسساتي والسياسي، تُريد أن تُرسل رسائل للشعب الفلسطيني بصورية هذه المؤسسة، وهامشيتها، وأنّها غير قادرة في الواقع على حماية مخرجاتها، ما يطرح أحقية مطالب الفصائل الفلسطينية في حماية هذه المؤسسة، وتحصينها من أيدي العابثين!".