الجاليات الفلسطينية بأوروبا: فريق بالسلطة يرفض المصالحة وسيصطدم مع الكل الوطني

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة – محمود هنية

وصف جورج رشماوي رئيس اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، قرار السلطة الفلسطينية باستئناف العلاقة مع الاحتلال، "خروجا عن الخط الوطني، وضربا بالمصلحة العليا لشعبنا وقواه الحية".

وقال رشماوي في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إن "هذا القرار الذي أعلن عنه حسين الشيخ، يعبر عن رغبة الاستمرار في البحث عن المصالح الذاتية الفئوية على حساب مصلحة الشعب الفلسطيني".

وأكدّ أن هذا القرار يشير إلى وجود فريق داخل السلطة لديه رغبة في استمرار الانقسام، و"سيجد نفسه في المحصلة مصطدما مع الكل الفلسطيني إذا ما استمر في سياساته التفردية الضارة بقضيتنا".

وأشار إلى ضرورة مواجهة هذا الفريق ومن يقف خلفه، والعمل على صوغ استراتيجية وطنية تتجاوز هذه الأدوات، بحسب تعبيره.