عقوبات أميركية جديدة تستهدف قطاع النفط الإيراني

الرسالة نت - وكالات

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، مساء الاثنين، فرض عقوبات على عدد من المؤسسات والشخصيات الإيرانية العاملة في قطاع النفط، بسبب دعمها المالي لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

العقوبات الصادرة عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة، شملت كلا من وزارة البترول الإيرانية، وشركة النفط الوطنية الإيرانية، وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، إضافة إلى أربعة أشخاص.

وتأتي هذه العقوبات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224 بصيغته المعدلة، والذي يستهدف الإرهابيين والذين يوفرون الدعم للإرهابيين أو أعمال الإرهاب.

وأوضح بيان للوزارة، أن كبار موظفي تلك الشركات عملوا بشكل وثيق مع رستم قاسمي، وهو مسؤول كبير في فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، ووزير البترول السابق المعاقب منذ عام 2019، والذي تولى جزءا من دور القائد السابق لفيلق القدس، قاسم سليماني، في تسهيل شحنات النفط والمنتجات البترولية من أجل المنفعة المالية لفيلق القدس.

وفرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، عقوبات على العديد من الكيانات والأفراد المرتبطين بالهيئات الثلاث، بما في ذلك شركات الواجهة والشركات التابعة وكبار المديرين التنفيذيين.

وشملت العقوبات 4 أشخاص متورطين في بيع البنزين الإيراني، مؤخرا، لنظام نيكولاس مادورو غير الشرعي في فنزويلا.