أسعار النفط تتراجع إثر اتفاق ليبي وتسارع الإصابات بـ "كورونا"

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

تراجعت أسعار النفط الخام مع بداية التعاملات الأسبوعية، الإثنين، بعد توافق ليبي على رفع حالة القوة القاهرة عن موانيء نفطية، وتوقعات بزيادة الإنتاج لمستوياته الطبيعية، في غضون أسابيع.

كما تأثرت أسعار النفط سلبا، بتسارع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا داخل الولايات المتحدة -أكبر منتج ومستهلك للخام في العالم- إلى 83 ألف إصابة جديدة في يومي الجمعة والسبت.

وبحلول الساعة (4:49 ت.غ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يناير/ كانون ثاني، بنسبة 1.69 بالمئة أو 72 سنتا إلى 41.35 دولارا للبرميل.

كذلك، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر/ كانون أول بنسبة 1.87 بالمئة أو 75 سنتا إلى 39.11 دولارا للرميل الواحد.

يبلغ متوسط الإنتاج النفطي الليبي في الظروف الطبيعية، 1.2 مليون برميل يوميا، وسجل 1.6 مليون برميل يوميا قبل الثورة التي شهدتها البلاد في 2011.

والجمعة، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، رفع حالة القوة القاهرة عن مينائي السدرة ورأس لانوف (شرق)، ومباشرة ترتيبات الإنتاج بمراعاة معايير الأمن والسلامة العامة وسلامة العمليات.

وذكرت المؤسسة أن إنتاج البلاد من الخام "يتوقع أن يصل إلى 800 ألف برميل في اليوم خلال أسبوعين، وسيتخطى المليون برميل خلال 4 أسابيع، وسيزداد إنتاج الغاز المغذي لوحدات إنتاج الطاقة الكهربائية بالزويتينة وشمال بنغازي (شرق)".

يعني ذلك، أن أسواق الخام حول العالم ستشهد ضخ قرابة مليون برميل يوميا للأسواق العالمية، التي تعاني تخمة في المعروض وتراجعا في الطلب، بفعل التبعات السلبية لتفشي جائحة كورونا.