الشعبية: اعتذار السلطة للسعودية يضعف موقف مواجهة التطبيع

عبد الرحيم دعنا الجبهة الشعبية.jpeg
عبد الرحيم دعنا الجبهة الشعبية.jpeg

الرسالة نت - محمود هنية

عدّ عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية د. عبد العليم دعنا، رفض السلطة الفلسطينية لتصريحات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي حول السعودية، بمنزلة "اضعاف للموقف الفلسطيني في مواجهة التطبيع".

وأصدرت الرئاسة بيانا قالت فيه إن حديث عباس زكي عن السعودية "أن تطبيعها لن يجعل هناك مسجد حرم ولا نبوي بل مستقبل مظلم"، أنه لا يعبر الا عن نفسه.

وقال دعنا لـ"الرسالة نت" إن "موقف السلطة يعبر عن ضعف في موقفها تجاه رفض التطبيع، ويجب أن يكون هناك اعلان واضح وصريح حول الموقف السعودي من عملية التطبيع والمطالبة بموقف سعودي واضح تجاه هذا المسار".

ونددّ دعنا بالموقف السعودي الصامت بل والمتواطئ إزاء عملية التطبيع، "فلولا هذا الموقف ما تبجحت دول خليجية هامشية وتسارعت للإعلان عن التطبيع".

وفي ضوء ذلك، شدد دعنا على ضرورة تفعيل دور القيادة الوطنية الشعبية المتفق على تشكيلها وفورا، لمواجهة الجرائم الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا وفي مقدمتهم الأسرى.

وأوضح أن تفعيل دور القيادة مناط بوجود إرادة حقيقية وتتجاوز فكرة الانتظار.

وذكر أن المقاومة يجب أن تكون حاضرة بكل أشكالها لتمثل عنوان ردع حقيقي للاحتلال.