منتدى الإعلاميين يدين الإساءة للنبي الكريم وخطاب الكراهية بالإعلام الفرنسي

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة - الرسالة نت

عبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، عن إدانته الشديدة لحملة الإساءة لنبي الرحمة في الإعلام الفرنسي، معتبراً ذلك "مساً خطيراً بالقيم والمعتقدات الدينية لأكثر من مليار مسلم في بقاع الأرض". وأكد رفضه التام لخطاب الكراهية تجاه المسلمين باعتبار ذلك "كيل بمكيالين من قبل الإعلام الفرنسي".

وأوضح المنتدى في بيان صحفي مساء الأحد، أن الإعلام الفرنسي "يتشنج ويصاب بالسعار عند أي انتقاد لليهود واليهودية بدعوى أن ذلك معاداة للسامية في حين يستبيح القيم والمقدسات الإسلامية صباح مساء بحجة حرية الرأي والتعبير".

وحذر من عواقب تغذية خطاب الكراهية في الإعلام الفرنسي تجاه المسلمين، معتبراً ذلك "مؤشراً خطيراً على تدني احترام حقوق الإنسان التي تتغنى بها فرنسا صباح مساء، وتناقضاً غريباً في سلوك رئيسها الذي سارع لزيارة لبنان إثر حريق الميناء الشهير مدعياً حرصه على أمن وسلامة البلاد في حين يؤجج الصراعات الدينية بتصريحاته ضد الإسلام والمسلمين".

وأكد منتدى الإعلاميين ضرورة تعزيز وتكريس ثقافة التسامح واحترام الأديان، والتوقف التام عن الإساءة لنبي الرحمة لتجنب شحن النفوس وتهديد الاستقرار والسلم الدولي.

وطالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بضرورة التصدي لخطاب الكراهية في الإعلام الفرنسي، وعدم السماح بحال من الأحوال بتهديد الاستقرار العالمي عبر غض الطرف عن مثيري الفتن والصراعات الدولية، مشدداً على ضرورة احترام مبادئ حقوق الإنسان والمواثيق الدولية التي تنص على احترام المعتقدات الدينية وتنبذ خطاب الكراهية.