هل يصبح فينغر عدوا لأرسنال؟

فينغر
فينغر

الرسالة نت - وكالات

لم يعد المدرب الفرنسي أرسين فينغر لملاعب الدوري الإنجليزي, منذ انتهاء مسيرته التدريبية داخل نادي أرسنال قبل عامين.

فينغر غادر ملعب "الإمارات" في صيف 2018، لينهي رحلة دامت "22 عاما" عاشها كمدير فني لـ"المدفعجية"، لكنه لم يعد لملاعب إنجلترا منذ ذلك الوقت.

ومن المحتمل عودة المدرب الفرنسي للتواجد بأحد الملاعب الإنجليزية قريبا، بعد تلقيه دعوة من دانييل ليفي، رئيس نادي توتنهام هوتسبير.

وبسؤاله عن موعد عودته لزيارة أحد ملاعب "البريميرليغ"، قال فينغر لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "سأعود يوما ما، فتوتنهام يملك استادا رائعا، ولقد دُعيت إليه من ليفي".

وحال تلبية المدرب الفرنسي لهذه الدعوة، فإن ظهوره الأول بالملاعب الإنجليزية بعد عزلة عامين، ستصاحبه ملاقاة غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لـ"السبيرز"، والذي دخل معه في صراعات عديدة طوال فترة وجود فينجر في أرسنال.

كما أن تلبية فينجر المحتملة لدعوة رئيس توتنهام، قد تقلل من شعبية المدرب الفرنسي بين جماهير أرسنال، نظرا للعداوة التاريخية بين مشجعي الناديين.

يشار إلى أن فينغر لم يتول أي منصب منذ رحيله عن أرسنال، رغم ارتباطه بتدريب عدة فرق كبرى، أمثال بايرن ميونيخ الألماني في وقت سابق.