# استهتارك_سيقتل_احبابك

تنديد دولي بمصادقة الاحتلال على بناء وحدات استيطانية بالضفة

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة - الرسالة نت

نددت دول أوروبية وتركيا، الجمعة، بمصادقة الاحتلال على بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وطالبت خمسة دول أوروبية، الجمعة، الاحتلال، بالتوقف الفوري عن خطط الاستيطان الجديدة في الضفة الغربية.

جاء ذلك في بيان مشترك لوزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، إثر مصادقة تل أبيب على بناء 4.948 وحدة استيطانية على الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية المحتلة.

وورد في البيان: "نشعر بقلق بالغ إزاء قرار السلطات الإسرائيلية بناء 4 آلاف و900 وحدة سكنية في المستوطنات الواقعة في الضفة الغربية المحتلة".

وشدد البيان على أن "قرار التوسع الاستيطاني ينتهك القانون الدولي، ويهدد جدوى حل الدولتين من أجل سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

كما حذّرت الدول الخمس "إسرائيل من أن المستوطنات الجديدة ستكون ذات نتائج عكسية، لا سيما في أعقاب اتفاقيات التطبيع التي وقعتها إسرائيل مؤخرًا مع الإمارات والبحرين".

وأضاف: "نطالب بالوقف الفوري لبناء المستوطنات، وكذلك عمليات الإخلاء القسري وتدمير المباني الفلسطينية في القدس الشرقية والضفة الغربية".

من جهتها قالت تركيا، إن قرار الاحتلال هو أحدث مثال على سياساته التي لا تعترف بالقانون والقائمة على التجاوزات.

وذكر بيان لوزارة الخارجية التركية، أن عدد الوحدات الاستيطانية غير القانونية التي أعلنت الاحتلال أنها ستقوم بإنشائها خلال العام الجاري فقط، تجاوز 12 ألفًا.

وشدّد على أن سياسة الاحتلال والضم التي يمارسها الاحتلال دون انقطاع متجاهلة القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، "محكوم عليها بالفشل".

وأوضح أن تركيا "ستواصل دعم الجهود الرامية إلى إقامة دولة فلسطينية على أساس حدود 1967 تتمتع بوحدة جغرافية وتكون ذات سيادة ومستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

كما أكّدت الخارجية التركية على أن أنقرة ستواصل الوقوف بجانب أشقائها الفلسطينيين.

وصادقت الاحتلال، الأربعاء والخميس، على بناء 4.948 وحدة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالضفة الغربية، في أوسع عملية استيطانية منذ بداية العام الجاري

# استهتارك_سيقتل_احبابك