# استهتارك_سيقتل_احبابك

شعبيته في حضيض غير مسبوق: 54% يؤيدون تنحي نتنياهو

نتنياهو.jpg
نتنياهو.jpg

الرسالة نت- وكالات

قالت أغلبية 54% إنها تريد أن يتنحى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن منصبه وأن يخرج من الحياة السياسية، فيما اعتبر 36% أن عليه البقاء، حسب استطلاع نشرته صحيفة "معاريف" اليوم، الجمعة.

وتبين من تحليل الاستطلاع، أن 28% من ناخبي حزب الليكود، الذي يتزعمه نتنياهو، في انتخابات آذار/مارس الماضي، و57% من ناخبي تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، برئاسة نفتالي بينيت، يريدون أن يتنحى نتنياهو يخرج من الحياة السياسية. وبذلك تكون شعبية نتنياهو، في صفوف اليمين أيضا، قد تدهورت إلى حضيض غير مسبوق.

وفيما تتعمق الأزمة داخل الحكومة الإسرائيلية، وخاصة حول مسألة المصادقة على الميزانية، وتلويح قطبيها، الليكود و"كاحول لافان"، بالتوجه إلى انتخابات رابعة للكنيست، أظهر الاستطلاع استقرار تراجع قوة الليكود خصوصا، وأنه في حال جرت الانتخابات الآن، فإن الليكود، الممثل بـ36 مقعدا في الكنيست حاليا، سيتراجع بانتخابات جديدة إلى 28 مقعدا في الكنيست.

وفي مقابل ذلك، فإن تمثيل "يمينا" في انتخابات رابعة 21 مقعدا. وقياسا باستطلاع نشرته الصحيفة، الأسبوع الماضي، فإن الليكود استعاد مقعدا من "يمينا". وعزا مدير معهد استطلاعات الرأي "بانيلس بوليتيكس"، مناحيم لزر، الذي أجرى الاستطلاع، ذلك إلى أن هذه "تحركات إحصائية وحسب. وعمليا، اتجاه ضعف الليكود وتزايد قوة يمينا ما زال على حاله".

ودل الاستطلاع على استقرار تراجع "كاحول لافان" وحصوله على 9 مقاعد. كما أظهر الاستطلاع أن رئيس كتلة "ييش عتيد – تيلم"، يائير لبيد، لا يقنع ناخبين تسربوا من تأييد الليكود، وسيحصل في انتخابات جديدة على 17 مقعدا، وبذلك يكون قد ارتفعت قوته بمقعد واحد على حساب "كاحول لافان"، قياسا بالاستطلاع السابق.

وستحصل القائمة المشتركة، الممثلة بـ15 مقعدا حاليا، على 14 مقعدا حسب الاستطلاع، "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان ستحصل على 9 مقاعد، وكذلك حزب شاس الحريدي، بينما ستحصل كتلة "يهدوت هتوراة" الحريدية على 7 مقاعد، وحزب ميرتس على 6 مقاعد.

وقال 53% من المستطلعين إن على "يمينا" أن تنضم بعد انتخابات مقبلة إلى حكومة تتشكل من الليكود والأحزاب والأحزاب الحريدية، بينما توقع 19% أن ينضم "يمينا" إلى حكومة تتشكل من "ببش عتيد" و"يسرائيل بيتينو". وقال 29% إنهم لا يعرفون الإجابة على هذا السؤال.

ويستمر تراجع شعبية نتنياهو في الإجابة على سؤال حول مدى الثقة بقدرته على مواجهة انتشار فيروس كورونا. وقال 55% إنهم لا يعتمدون على نتنياهو في هذه الناحية، مقابل 39% الذين أكدوا اعتمادهم عليه.

كذلك برز استياء الجمهور في إسرائيل من أداء نتنياهو في مواجهة كورونا، في استطلاع نشرته إذاعة 103FM، صباح اليوم، وقال فيه 67% إن أداءه "سيء" إلى "سيء جدا".

وتطرق استطلاع الإذاعة إلى هجوم الليكود على المستشار القضائي للحكومة، افيحاي مندلبليت، الذي هدده رئيس الائتلاف، عضو الكنيست، ميكي زوهار، بأنه سيكشف تسجيلات صوتية محرجة وطالبه بالاستقالة وإلغاء لائحة الاتهام ضد نتنياهو. وعارض 63% استقالة مندلبليت، بينما أيدها 37%.

# استهتارك_سيقتل_احبابك