# استهتارك_سيقتل_احبابك

المصنع.. حاضنة إعلامية لأصحاب الأفكار الإبداعية

توضيحية
توضيحية

الرسالة نت-رشا فرحات

"الموضوع مش طبخة".. هذه كانت إحدى الجمل المكتوبة على إعلان يروج لفكرة اسمها "المصنع"، فإذا كنت طالب إعلام أو صاحب موهبة وتريد أن تصل فكرتك للنشر وإلى عالم السوشيال ميديا وتحتاج لإمكانات تساعدك على تحقيق الفكرة، فالمصنع هو وجهتك الصحيحة.

صاحب الفكرة هو فادي الشيخ يوسف شقيق الصحفي الفلسطيني الشاب محمد الشيخ يوسف، الذي رحل فجأة عن عالم الإعلام الشهر الماضي، فأطلق محبو محمد الشيخ فكرة المصنع (حاضنة محمد الشيخ يوسف الرقمية) تخليدا لاسمه في عالم الإعلام.

يقول فادي الشيخ يوسف شقيق محمد والمسؤول عن إدارة الفكرة في قطاع غزة: "الفكرة العامة نسعى من خلالها لعمل مصنع لصناعة المحتوى وبما أننا نقضي كل اليوم مع هواتفنا الذكية نحتاج لمحتوى هادف، يديره فريق كامل.

ويتابع:" المصنع حاضنة لاستهداف الشباب ممن يرغبون بتقديم محتوى مصور أو مكتوب عبر السوشيال ميديا، ونحن نوفر لهم الإمكانيات والأدوات والمكان.

ويتخذ المصنع من شركة بال بلاس التي يمتلكها فادي الشيخ يوسف مقرا، ويتحدث الشيخ يوسف في تعريف أكثر: طاقم العمل يتكون من عشرين شخصا يديرون ويستقطبون الأشخاص ممن لديهم قدرة على تقديم محتوى وتنفيذه من إعلاميين ومصممين ومصورين، ونوفر لهم الاستديو والكاميرات وأدوات المونتاج والتدريب.

أنتج المشروع حتى الآن ثمانية برامج بأفكار متنوعة رياضية وشرعية وكوميدية وتاريخية وحتى برامج خاصة موجهة للطفل.

وبالنسبة لنوع المحتوى يلفت الشيخ إلى أن الحاضنة لا تتحكم فيه ولكنها يمكن أن تقومه وتقويه وتجعل منه مادة جاهزة ومؤهلة للنشر، موضحا أنه ليس للمصنع سياسة محددة لأن فكرة المحتوى لا تصدر عن المؤسسة نفسها وإنما مربوطة بفكرة المتقدم نفسه.

براء البابلي صحافية قدمت فكرتها للمصنع حدثت الرسالة عن تجربتها قائلة: أنا إعلامية انتقلت من بيئة تصوير في المنزل بمعدات محدودة مثل جوال ومايك لبيئة عمل متطورة جدا، من خلال استديو متكامل".

وتضيف البابلي:" كاميرات بجودة عالية، بالإضافة إلىمصور خاص، ومونتاج خاص بالبرنامج كما أن هناك فريق تحرير خاص كل ذلك توفره الحاضنة.

وتكمل:" المصنع بيئة تقدم كل شيء لرواد التواصل، المقدم يقدم الفكرة فقط والباقي يتكفل به المصنع، وعلى صعيدي الشخصي انتقلت من فكرة برنامج لفكرة برنامج مختلفة جدا عن طريق مشاركة الافكار مع القائمين على المصنع.

ويتوقع فادي الشيخ يوسف أن يتطور العمل في الفكرة ليتحول المصنع الى مجموعة قنوات بث عبر السوشيالميديا للأفكار التي أنجزت، والتي يطمح المصنع لتحقيقها.

 

# استهتارك_سيقتل_احبابك