القاسم: على عباس الغاء الاتفاق الأمني مع واشنطن ردا على تهديدها له

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

طالب د. أنيس القاسم، رئيس المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج الحقوقي والقانوني الدولي، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بإلغاء الاتفاق الأمني مع واشنطن، كرد على تهديدها له بعزله.
وقال القاسم لـ"الرسالة نت" إن عباس أصبح مكشوفا للولايات المتحدة وليس بيديه أوراق قوة لمواجهة تهديداتها، سوى بالانسحاب من هذه الاتفاقات التي وقعت مع السي آي ايه وانهاء العلاقة الأمنية معها تماما.
وذكر أن تهديد الولايات المتحدة لعباس، هي نتيجة طبيعية لمسار سياسي وأمني طويل ربط الرجل بها.
وأكدّ أن ملاذه الآمن الآخر هو تقديم الاستقالة إذا ما كان لديه اعتقاد بعدم القدرة على الانسحاب من هذه الاتفاقات.
وأوضح أن اتفاقه الوطني مع القوى والفصائل عبر انتخاب مجلس وطني يمثل المرجعية الوطنية الحقيقية قد يشكل ملاذا آمنا له من التهديد الخارجي.
وهدد أكثر من مسؤول امريكي بضرورة إيجاد قيادة أخرى بديلة عن قيادة عباس للشعب الفلسطيني.