# استهتارك_سيقتل_احبابك

حماس: الانتخابات والشراكة الطريق لمنع أي تدخل امريكي بتبديل القيادة

حازم قاسم.jpg
حازم قاسم.jpg

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنّ التهديد الأمريكي بتبديل قيادة السلطة، يعكس "منطق البلطجة والعربدة التي تمارسها في المنطقة".

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح خاص بـ"الرسالة نت"، إن الموقف الواضح والحاسم للحركة، هو " أن القيادة التي يستحقها شعبنا هي التي يجب أن يختارها بطريقة ديمقراطية حقيقية عبر الانتخاب".

وذكر أن القيادة بكل مستوياتها سواء في الرئاسة أو المنظمة أو التشريعي او أي جهة تمثيلية يجب ان يترجم اختيارها عبر إرادة الشعب بوسائل ديمقراطية حقيقية وهي الانتخابات.

وشددّ قاسم على ضرورة "ألا نسمح كفلسطينيين لأي جهة خارجية التدخل في الأوضاع الداخلية أو تخريب جهود ترتيب البيت الفلسطيني، وذلك عبر اتخاذ جملة خطوات تتمثل أولها في انجاز وإعادة بناء النظام السياسي بالكامل"

وأوضح أن ترتيب النظام يأتي بانتخابات الرئاسية والمجلسين الوطني والتشريعي، "لفرز جهة تمثيلة لفلسطيني الداخل والخارج".

ونبه قاسم إلى أن تحقيق ذلك يتطلب تعزيز الجبهة الداخلية عبر خطوات مطلوبة تتمثل بتهيئة أجواء حقيقية لترتيب البيت الفلسطيني، عبر الغاء كل الخطوات التي من شأنها أن تعكر الأجواء، وفي مقدمتها الغاء الإجراءات التمييزية ضد القطاع.

وأشار إلى ضرورة البدء في تشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية، وأن تباشر عملها ميدانيا؛ "لتعزيز الجبهة الداخلية والحيلولة دون تدخل الأطراف الخارجية في الحالة الفلسطينية".

وأكدّ قاسم ضرورة التحرك على قاعدة الشراكة للجميع والا يتم اقصاء أي طرف فلسطيني موجود على الأرض، وتحقيق مسار الوحدة والشراكة مع الكل الفلسطيني، والتعامل مع الوطن الفلسطيني كوطن واحد.

وشددّ على أن ما سبق تشكل ضمانات مهمة؛ لسد أي ثغرة يمكن أن يدخل اليها أي طرف إقليمي ودولي لفرض ارادته على الفلسطينيين، أو التدخل لفرض إرادته أو شكل قيادته او تحديد اشخاص ممثلين عنه.

# استهتارك_سيقتل_احبابك