# استهتارك_سيقتل_احبابك

نتنياهو: الإغلاق قد يستمر شهرا على الأقل

نتنياهو
نتنياهو

الرسالة نت-وكالات

أكد رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم، الثلاثاء، التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن الإغلاق الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، قد يستمر شهرا على أقل تقدير.

جاء ذلك في تصريحات صدرت عن نتنياهو في بث مباشر تحدث من خلاله إلى متابعيه على "فيسبوك" حول تفاصيل مكافحة تفشي فيروس كورونا؛ وعند سؤاله عن المدة المتوقعة للإغلاق، قال نتنياهو: "أريد أن أكون صادقًا، لن يكون أقل من شهر. قد يستغرق وقتًا أطول بكثير".

وعن عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة وافتتاح المؤسسات التعليمية، قال نتنياهو إن حكومته تعتزم "إتاحة المجال" أمام أطفال الحضانات وطلاب الصفوف الدنيا في المرحلة الابتدائية (الأول والثاني) للعودة إلى مؤسساتهم بمجموعات صغيرة مغلقة (كبسولات).

وتجنب نتنياهو تحديد موعد ولو حتى تقديري لعودة الطلاب إلى المدارس ومؤسساتهم التعليمية. وشرح نتنياهو باستفاضة عدة مراحل في التعامل مع الوباء، دون أن يحدد جدول زمني لذلك.

وأوضح أنه لعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها بما في ذلك فتح جهاز التعليم والنشاطات التجارية وقطاع السياحة، وغيرها من الأمور، سيتم فقط بعد تحديد سقف لعدد الإصابات اليومية المسجلة.

هذا وقدم فريق الخبراء في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي توصياته لخطة الخروج من الإغلاق، وأبرز التوصيات تقضي ببدء الخروج من الإغلاق فقط بعد انخفاض عدد المصابين اليومي بفيروس كورونا إلى أقل من 2000 إصابة. وأوصى الفريق بالاستعداد لاستمرار تعطيل جهاز التعليم من الصف الخامس فما فوق إلى ما بعد عيد الأنوار، الذي ينتهي في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

ووفقا للمخطط الذي أعده فريق المختصين الذي يقوده عالم الفيزياء في معهد وايزمان، البروفيسور إيلي فاكسمان، الذي يعمل كمستشار لمجلس الأمن القومي في مكتب نتنياهو في ما يتعلق بجهود مواجهة كورونا، فإن الخروج من الإغلاق سيكون تدريجيا من ست مراحل.

ووفقا للمخطط فإن استئناف عمل المطاعم مرتبط بالوصول إلى المرحلة الخامسة فقط، وهي مشروطة بانخفاض عدد المصابين بكورون يوميا إلى 100، وبوتيرة انخفاض بنسبة 20% أسبوعيا.

وعلى صلة، انتقد مسؤولون سابقون في سلطة الطوارئ القومية التابعة لوزارة الأمن الإسرائيلية، المسؤولة عن الحيز المدني أثناء حالات الطوارئ، أداء الحكومة والجيش في إدارة مكافحة فيروس كورونا، وشددوا على انعدام الثقة بين الجمهور والحكومة، وأن القرارات التي يتم اتخاذها غير تناسبية وأن إعلام كورونا ليس موجودا بأيدي الجهات الصحيحة، ودعوا إلى تكليف السلطات المحلية، وليس الجيش، بإدارة مكافحة كورونا.

هذا، وتجاوز عدد مرضى كورونا في حالة خطيرة في إسرائيل 800 مريض اليوم، وهو العدد الذي وصفه جهاز الصحة في الماضي بأنه "سقف عدم قدرة استيعاب الجهاز". وتوقع جهاز الصحة أنه بعد تجاوز هذا السقف سيتراجع مستوى رعاية مرضى كورونا وستواجه المستشفيات صعوبات في عملها. وحسب معطيات وزارة الصحة، فإن عدد مرضى كورونا بحالة خطير بلغ 811 مريضا عند الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم.

وأظهرت معطيات نشرها المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أمس، أن عدد الوفيات اليومي بكورونا في إسرائيل، قياسا بعدد السكان هو من أعلى المستويات في العالم، إلى جانب دول أميركا الجنوبية. ووفقا لهذه المعطيات، فإن نسبة الوفيات اليومية من جراء كورونا في إسرائيل هي 3.47 لكل مليون نسمة، بينما كانت هذه النسبة 1.52 مطلع الشهر الحالي.

# استهتارك_سيقتل_احبابك