تأجيل محاكمة أسيرة مقدسية وإبعاد شاب عن الأقصى

ارشيفية
ارشيفية

القدس المحتلة-الرسالة نت

أجلت محكمة الاحتلال الإسرائيلي يوم الأربعاء محاكمة السيدة المقدسية إيمان الأعور (45 عامًا) لتاريخ 19-10-2020.

وتعرضت الأسيرة الأعور لتحقيقات قاسية في مركز المسكوبية غرب القدس، قبل نقلها لأحد السجون الإسرائيلية، رغم أنها تعاني من عدّة أمراض مزمنة، وتقبع حاليًا بسجن "الدامون".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة الأعور فجر الـ17 من يونيو/ حزيران الجاري، بعدما اقتحمت عناصر من مخابرات وشرطة الاحتلال مدججين بأسلحتهم وبرفقة كلابهم البوليسية حي الأعور في عين اللوزة ببلدة سلوان في القدس المحتلة، برفقة نجلها الذي أفرج عنه لاحقًا.

واعتقل الاحتلال زوجها عبد المنعم الأعور أيضًا نهاية مايو الماضي، وتم تقديم لائحة اتهام ضدّه، وهما والدا الأسير محمد الأعور.

وفي سياق آخر، أبعدت سلطات الاحتلال اليوم الشاب يعقوب الدباغ من سكان البلدة القديمة، لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى المبارك على أن يعود الأسبوع القادم للتحقيق لمركز "القشلة".