الاحتلال يقمع أسرى سجن "عوفر"

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

ساد توتر داخل أقسام سجن "عوفر" اليوم الخميس، بعد أن اقتحمتها قوات الاحتلال،  ونقل عدد من الأسرى للعزل الانفرادي.

وأعلن نادي الأسير في بيان له، أن إدارة السجن نقلت مجموعة من الأسرى من قسمي 19و20 الذي كان يقبع بهما الأسير داوود الخطيب، للعزل.

وقال النادي إن "حالة من التوتر الشديد تسود كافة أقسام الأسرى، بعد ليلة طويلة عاشها الأسرى في سجن "عوفر" عقب استشهاد رفيقهم "الخطيب".

وبين أن قوات الاحتلال رشت الأسرى بالغاز الذي تسبب بإصابة عدد منهم بالاختناق، ونقل مجموعة منهم إلى الزنازين، بعد الاعتداء عليهم.

في سياق متصل، أغلقت قوات الاحتلال قسمي 11و12 في السجن ذاته، حيث حجرت الأسرى داخلهما، عقب اكتشاف إصابة أحد السجانين بفيروس كورونا.

وجدد نادي الأسير مطالبته بضرورة الضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى المرضى وعددهم قرابة (700) أسير، خاصة مع استمرار انتشار الوباء، واستمرار إدارة سجون الاحتلال باستخدامه كأداة قمع وتنكيل وترهيب.

وشهد سجن "عوفر" أمس الأربعاء، استشهاد الأسير داوود الخطيب، جراء تعرضه لأزمة قلبية بسبب سياسة الإهمال الطبي التي يمارسها الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.