كورونا: الإصابات تقترب من 22 مليون وكارثة تنتظر أمريكا بداية الشتاء

وكالات- الرسالة نت

واصل فيروس كورونا الاثنين انتشاره في جميع أنحاء العالم، بما يقارب 22 مليون حالة إصابة وأكثر من 773 ألف حالة وفاة، فيما حالات التعافي تقترب من 15 مليون حالة.

ولا تزال الولايات المتحدة تتصدر الترتيب العالمي لانتشار الفيروس، حيث تضم حوالي ربع الإصابات والوفيات، بما يلامس 5.4 مليون اصابة مؤكدة، وهو أعلى مستوى في العالم.

الوفيات في أمريكا رقم قياسي

ووصلت أعداد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة إلى رقم قياسي "مرعب" في الوفيات بنحو 170 ألف شخص قبل موسم إنفلونزا الخريف.

وارتفعت الوفيات بمقدار 483 أمس الأحد، حيث سجلت فلوريدا وتكساس ولويزيانا ارتفاعا في أعداد الوفيات.

ويشعر مسؤولو الصحة العامة والسلطات الأمريكية بالقلق إزاء احتمال زيادة الحالات وسط بداية موسم الإنفلونزا، الأمر الذي من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم الجهود الرامية إلى علاج الفيروس التاجي.

وحذر مدير مراكز مكافحة الأمراض روبرت ريدفيلد، من أن الولايات المتحدة قد تعاني "أسوأ انزلاق" إذا لم يتبع المواطنون المبادئ الصحية السليمة والمحافظة على التباعد الاجتماعي

وبعد أشهر من ظهور الوباء، لا يزال الاقتصاد الأمريكي يعاني من الركود الناجم عن تفشي المرض، حيث أبطأت بعض النقاط الساخنة عمليات إعادة فتح الاقتصاد وأغلقت مناطق أخرى الشركات.

ويتوقع معهد القياسات الصحية والتقييم زيادة حالات الإصابة بفيروس (كوفيد -19) في الأشهر المقبلة، مما يؤدي إلى حوالي 300 ألف حالة وفاة بحلول ديسمبر مع بداية فصل الشتاء، وزيادة بنسبة 75٪ في أعداد المصابين في المستشفيات

وفي نيوزيلندا قالت رئيسة الوزراء "جاسيندا أرديرن"، فجر الاثنين إنه سيتم تأجيل الانتخابات العامة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال مسؤولون في مجال الصحة بنيوزيلندا، إن رقعة تفشِ جديدة للفيروس آخذة في الاتساع مع تسجيل عدد قياسي من الحالات الجديدة بلغ 13 بعد أن تمكنت البلاد من القضاء على الفيروس مبكرا.

بؤر جديدة في كنائس كوريا الجنوبية

وفي كوريا الجنوبية التي تشهد عودة لانتشار الفيروس من جديد، قال الرئيس"مون جيه-إن" الأحد، إن الوضع الحالي خطير للغاية ويعد لحظة حاسمة، وأمر باستخدام جميع الوسائل الوطنية لاحتواء انتشار الفيروس

ودعا "مون" السلطات الصحية إلى مطالبة الكنائس التي يستمر عدد حالات الإصابة المرتبطة بها في الارتفاع، بالالتزام الصارم بقواعد الحجر الصحي أثناء الأنشطة الدينية.

وأكد على أن السلطات يجب عليها اتخاذ جميع الإجراءات للحد من انتقال العدوى محليا، مثل إجراء الاختبارات التشخيصية لـ "كورونا" والعزل الذاتي وغيرها، تجاه الكنائس التي شهدت الإصابات الجماعية.

إجراءات جديدة في الأردن

وبدأت الأردن في إجراءات عزل مدينة قرب الحدود مع سوريا اعتبارا من الاثنين بعد أكبر زيادة يومية في حالات الإصابة بـ(كوفيد-19) في أربعة أشهر يعزوها المسؤولون لحالات جاءت بالأساس من الأراضي السورية.

وقالت وزارة الصحة الاثنين إن نصف عدد الحالات المسجلة في 24 ساعة الماضية، والتي بلغت 39 حالة، كانت بمدينة الرمثا قرب الحدود السورية.

وقال مسؤولون أردنيون إن سائقي الشاحنات والأفراد الذين يدخلون المملكة من معبر جابر الحدودي مع سوريا يتسببون في تفشي فيروس كورونا.