# استهتارك_سيقتل_احبابك

"يديعوت" تكشف عن 3 وسطاء ساهموا باتفاق أبو ظبي وتل أبيب

نتنياهو ودول الخليج.jpg
نتنياهو ودول الخليج.jpg

الرسالة نت- وكالات

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن ثلاثة وسطاء ساهموا في التوصل إلى اتفاق التطبيع بين الاحتلال الإسرائيلي والإمارات، والذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، في تقرير لها بعنوان: "الوسيط الإسرائيلي"، إن رجل الأعمال الإسرائيلي الملياردير حاييم صبان، "كان على اتصال بإسرائيل والإمارات العربية المتحدة". 

وأكدت أن "رجل الأعمال صبان، كان من بين عناصر الوساطة بين إسرائيل والإمارات قبل الاتفاق على إقامة العلاقات"، كما نقلت الصحيفة عن صبان قوله: "لقد ساعدت فقط في تطوير ما كان يتخمر لأكثر من عام". 

وأوضح رجل الأعمال الإسرائيلي، أن "الخطوة (اتفاق التطبيع) بدأت تتبلور بعد مقال "يديعوت" للسفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة". 

وقال: "عندما تنظر إلى المقال ترى مبادئ الاتفاق مع إسرائيل"، موضحا أن "هناك خطوات أخرى في الطريق، لا أستطيع الحديث عنها في الوقت الحالي، حتى ترى أن هناك مبادئ اتفاق مع إسرائيل، ونحن متفائلون بإمكانية الوصول إليها".   

وأضاف: "هذه هي الخطوة الأولى نحو يوم تاريخي، عندما يدشنون سفارات، نأمل أن يفتح الباب أمام الآخرين للانضمام"، معتقدا أن اتفاق التطبيع مع الإمارات "خطوة ستسمح للدول الأخرى بالاقتراب من إسرائيل". 

وكشف عن فحوى حديث دار بينه وبين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال حفلة عشاء استغلها للترويج لاتفاق تطبيع مماثل مع السعودية، وقال صبان: "سألته لماذا تعملون مع إسرائيل تحت الرادار، أخرج ما الذي تخاف منه؟". 


وقال صبان: "حالما يتم التوصل إلى مثل هذه الاتفاقية مع الإمارات، يمكن أن تقنع المزيد من الدول بالخروج"، معبرا عن أمله أن يجلب الاتفاق مع الإمارات السعودية، ولكن الأمر بحسب تقديره "قد يستغرق وقتا أطول". 

وفي تقرير آخر، كشفت "يديعوت"، أن من بين الشخصيات التي توسطت وساهمت في التوصل إلى اتفاق التطبيع مع أبو ظبي، رئيس جاهز "الموساد" يوسي كوهين، الذي "زار أبوظبي عدة مرات في الآونة الأخيرة وله علاقات وثيقة مع رؤساء الإمارات، إضافة لرجل الأعمال صبان؛ المقرب جدا من بن زايد". 

وأكدت أن جاريد كوشنر، صهر وكبير مستشاري رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، كان من بين الشخصيات التي وقفت "خلف اتفاق إقامة العلاقات الرسمية مع إسرائيل".

في السياق، أعلن نتنياهو، أنه أجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الموساد كوهين، وشكره على مساعدة الموساد في تطوير العلاقات الإسرائيلية مع دول الخليج على مدار سنوات، ما ساهم في نضوج الاتفاقية مع الإمارات.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، عن تطبيع كامل للعلاقات بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه في "تويتر": "اختراق ضخم اليوم (..)، اتفاقية سلام تاريخية بين صديقين عظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".
 
وفي سياق متصل، أكد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، في تغريدة له على حسابه في" تويتر"، أنه تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية خلال اتصال هاتفي مع ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف ابن زايد أن "الإمارات وإسرائيل اتفقتا على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية".

# استهتارك_سيقتل_احبابك