# استهتارك_سيقتل_احبابك

لقاح "سبوتنيك في" ضد كورونا.. تسويق روسي وتشكيك دولي

توضيحية
توضيحية

الرسالة نت-وكالات

أعن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -أمس الثلاثاء- أن بلاده طورت "أول" لقاح ضد وباء كوفيد-19، وسيبدأ إنتاجه اعتبارا من سبتمبر/أيلول، فما المعطيات بشأنه؟

وأعلن بوتين عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم، وقال إن إحدى بناته حصلت عليه.

وأضاف بوتين أنه طلب من وزير الصحة ميخائيل موراشكو تقديم معلومات مفصلة عن اللقاح، مشيرا إلى أنه يعلم أنه "يعمل بشكل فعال نوعا ما، ويشكل مناعة مستقرة"، وشدد على أنه "اجتاز جميع الاختبارات اللازمة".

وكان وزير الصحة أعلن في وقت سابق أن التجارب السريرية للقاح -الذي طوره مركز جاماليا الوطني لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، التابع لوزارة الصحة الروسية- قد انتهت.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن بوتين القول "لقد حصلت إحدى بناتي على اللقاح، وبهذا تكون قد شاركت في الاختبار".

وأطلق على اللقاح اسم "سبوتنيك في" (Sputnik V)، ويقول الموقع الإلكتروني الرسمي له إنه "تم تسجيله لدى وزارة الصحة الروسية في 11 أغسطس/آب، ليصبح أول لقاح مسجّل ضد فيروس كورونا المستجد في السوق.

اللقاح الروسي قائم على نواقل من الفيروس الغدي (Adenoviral vectors)، وتعد الفيروسات الغدية البشرية من الأكثر سهولة وبساطة بالنسبة لعملية التعديل، ولذلك اتسع نطاق انتشارها كنواقل.

و"النواقل" (vectors) هي حوامل يمكنها إيصال المادة الجينية من فيروس آخر إلى الخلية. وتتم إزالة المادة الجينية للفيروس الغدي الذي يسبب العدوى، بينما يدخل جين يحمل كودا "شيفرة" لبروتين من فيروس آخر، وفي الحالة الراهنة من فيروس كورونا.

وهذا العنصر الجديد آمن على الجسم، ولكنه يساعد الجهاز المناعي في الاستجابة وإنتاج الأجسام المضادة التي تحميه من العدوى، وفقا لموقع اللقاح.

استخرج الباحثون الروس بعد بدء جائحة كوفيد-19، جزءا من المادة الجينية لفيروس كورونا المستجد "سارس-كوف-2" (SARS-COV-2)، والذي يرمّز البيانات حول بنية البروتين "إس" (البروتين الذي يشكل "تاج" الفيروس والمسؤول عن ارتباطه بالخلايا البشرية)، وقاموا بزرعه ضمن ناقل معروف بالنسبة لهم من الفيروسات الغدية من أجل إيصاله إلى الخلية البشرية، وتم بذلك إيجاد أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا.

أين وصلت اختبارات اللقاح الروسي؟

ويقول الموقع إنه قبل الشروع في الاختبارات السريرية (الاختبارات على البشر)، اجتاز اللقاح بشكل كامل جميع المراحل ما قبل السريرية، وذلك من حيث الفعالية والسلامة، وشمل ذلك تجارب على أنواع مختلفة من الحيوانات المخبرية، من ضمنها نوعان من الرئيسيات.

وتم اختتام المرحلتين الأولى والثانية من الاختبارات السريرية في الأول من أغسطس/آب 2020. واجتاز جميع المتطوعين الاختبارات بشكل جيد، ولم تسجل أي ظواهر غير متوقعة أو خطيرة وغير مرغوبة، وأحدث اللقاح استجابة قوية من حيث الأضداد وأيضا من جهة المناعة الخلوية، ولم يصب أي مشارك في الاختبار السريري الراهن بفيروس كورونا بعد تلقيه اللقاح.

وستبدأ في 12 أغسطس/آب المرحلة الثالثة من الاختبارات السريرية، بمشاركة أكثر من ألفي شخص في روسيا وعدد من دول العالم.

تشكيك وحذر دولي

وأعرب مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة الدكتور أنتوني فاوتشي، عن تشكيكه بصورة جدية في أمان وفاعلية اللقاح الروسي.

ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" (ABC news) عن فاوتشي القول "آمل أن يكون الروس قد أثبتوا بالفعل وبشكل قاطع أن اللقاح آمن وفعال.. أنا أشك بشكل جدي في أنهم فعلوا ذلك".

وأكد أن الوصول إلى أي لقاح وإثبات أنه آمن وفعال، هما أمران مختلفان.

وقال إن الولايات المتحدة تواصل تطوير عدد من اللقاحات، وأضاف "إذا ما أردنا استغلال الفرصة لإيذاء الكثير من الناس أو إعطائهم شيئا لا يعمل، فيمكننا البدء يذلك إذا أردنا الأسبوع القادم، لكن هذه  ليست الطريقة التي تسير بها الأمور".

وعلّقت منظمة الصحة العالمية بحذر على إعلان روسيا، الثلاثاء، التوصل للقاح ضد وباء كوفيد-19، مذكّرةً بأن "المرحلة التي تسبق الترخيص" والترخيص للقاح يخضعان لآليات "صارمة".

وقال المتحدث باسم المنظمة، طارق ياساريفيتش، خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو: "نحن على تواصل وثيق مع السلطات الروسية والمحادثات تتواصل. المرحلة التي تسبق الترخيص لأي لقاح تمرّ عبر آليات صارمة"، وذلك رداً على سؤال عن إعلان الرئيس الروسي توصل بلاده لـ"أول لقاح" ضد فيروس كورونا المستجدّ.

وأوضح المتحدث أن "مرحلة ما قبل الترخيص تتضمن مراجعة وتقييما لكل بيانات السلامة والفعالية المطلوبة التي جمعت خلال مرحلة التجارب السريرية".

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى المصادقة التي تمنحها الجهات المختصة في كل بلد، "وضعت منظمة الصحة العالمية آلية ترخيص مسبق للقاحات ولكن أيضاً للأدوية. يطلب المصنعون الترخيص المسبق لمنظمة الصحة العالمية لأنه بمثابة ضمان للنوعية".

كما شككت وزارة الصحة الألمانية في "نوعية وفعالية وسلامة" اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد. وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة الألمانية لمجموعة "ار ان دي" الألمانية: "لا معلومات معروفة عن نوعية وفعالية وسلامة اللقاح الروسي" مذكرة بأن "سلامة المرضى (في الاتحاد الاوروبي) هي على رأس الأولويات".

المصدر: وكالات

# استهتارك_سيقتل_احبابك