اللجنة الدولية: الهجوم على موظفي مستشفى دورا "غير مقبول على الإطلاق"

ارشيفية
ارشيفية

القدس المحتلة - الرسالة نت


 عبّرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن صدمتها واستيائها من الهجوم الذي تعرض له العاملون في وحدة العناية المركّزة في مستشفى دورا في الخليل صباح أمس.
في الحادثة، اقتحم 15 شخصاً وحدة العناية المركزة بعد إبلاغ أسرة بوفاة مريض يعاني من كوفيد-19، وكان الرجل في السبعينات من عمره ويعاني من مضاعفات صحية أخرى.
وبعد محاولة أحد الممرضين إقناع المهاجمين بمغادرة المبنى، خوفاً من حدوث المزيد من الإصابات بفيروس كوفيد -19 وإلحاق أضرار بالمعدّات، تعرّض الممرّض للهجوم والضرب، وأُصيب بجروح في جسده ووجهه.
إنّ مثل هذه الهجمات غير مقبول على الإطلاق، فهي تقوّض قدرة العاملين في المجال الصحي على تقديم الرعاية الأساسية في وقت الحاجة الماسة إليها. وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فقد وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في الخليل إلى حوالي 9000 حالة.
من المحزن رؤية العاملين في المجال الصحّي حول العالم يتعرّضون لأشكال مروّعة من العنف منذ فترة طويلة. لا شكّ أنّ الدعم الجماهيري الذي شهدناه مؤخراً تجاه الطواقم التي تتعامل مع كوفيد-19 يبعث على السرور، لكن العديد من أفراد تلك الطواقم لا يزال يعاني من المضايقات والوصم والعنف الجسدي.
إنّ احترام العاملين في المجال الصحي والمرافق الطبية ووسائل النقل مثل سيارات الإسعاف وحمايتها واجبٌ علينا في جميع الظروف، كما يجب تسهيل عمل الطواقم الطبية في جميع الأوقات.