غزة: وقفة جماهيرية دعمًا لموقف "حماس" في رفضها المال مقابل "نزع سلاح المقاومة"

صورة خلال الوقفة
صورة خلال الوقفة

غزة - الرسالة نت

شارك، مساء اليوم الإثنين، المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة، في وقفة جماهيرية لدعم موقف حركة "حماس"، في رفضها لـ "ابتزاز المقاومة مقابل المال".

ومن جهته، أوضح الناطق باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع خلال الوقفة، أن الصفقة تضمنت إقامة دولة بغزة مقابل 15 مليار دولار.

وأشار القانوع،  خلال كلمة له في الوقفة، إلى أن  حماس تعلن اليوم من جديد للقاصي والداني رفضها لكل المشاريع التي تستهدف الحقوق والثوابت الوطنية.

وتساءل الناطق باسم حماس، كيف لنا أن نساوم على سلاح جبل بدماء الشهداء؟، مشيرًا إلى أن سلاحنا ليس خط أحمر بل خط اسود يسود وجه كل من يقترب منه.

وأكد القانوع، أن حماس تتربع على مشروع المقاومة وتعد نفسها للتحرير، مضيفًا،"مشروعنا ليس للمقايضة والابتزاز".

يُذكر، أن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، كشف عن رفض عرض من جهات لم يحددها، بمقايضة المقاومة والقدس بـ15 مليار دولار، في إطار "صفقة القرن"، متطرقا أيضا إلى مشهد العلاقة مع السعودية.

وأوضح هنية، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لوسيل" القطرية، أن الجهات التي قدمت العرض، قبل شهرين، طلبت بالمقابل "نزع سلاح المقاومة ودمجها في القوات الشرطية وإدارة القطاع بشكل منفصل وإنهاء المقاومة والتخلي عن القدس".

وشدد هنية على أن تلك الأطراف تريد "إنهاء وجود المقاومة وتحييد قطاع غزة عن الحركة الوطنية الفلسطينية وأن يتفرغ الاحتلال (الإسرائيلي) للضفة الغربية".

وأكد هنية أن حماس رفضت العرض، مضيفا أنه "لا يمكن أن نقبل مقابل المشاريع أن نتخلى عن فلسطين أو المقاومة والقدس وشعبنا في الضفة وحق عودتنا لأرض فلسطين".

وقال هنية إن حركته تريد كسر الحصار عن قطاع غزة وتنفيذ مشاريع كبيرة، ولكن باعتبارها "حقا"، وليس مقابل "ثوابت سياسية أو نزع سلاح مبدأ فلسطين من البحر إلى النهر وحق العودة، وتحرير الأسرى وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس".