# استهتارك_سيقتل_احبابك

"التعليم" بغزة توضح آلية بدء العام الدراسي الجديد

"التعليم" بغزة توضح آلية بدء العام الدراسي الجديد
"التعليم" بغزة توضح آلية بدء العام الدراسي الجديد

غزة- الرسالة نت

استعرض وكيل وزارة التربية والتعليم بغزة، زياد ثابت، ظروف العام الدراسي الجديد في ظل جائحة كورونا.

وأكد ثابت خلال حديثه لوكالة "الرأي" الحكومية، على موعد بدء العام الدراسي الجديد للإداريين في تاريخ 5/8، والطلبة في تاريخ 8/8.

وجدد تأكيده على أن التعليم بغزة لا زال يعمل بسيناريو الدوام الكامل، مستدركًا: "لكنه غير معتمد ويخضع للتغير بناء على تقيم لجنة الطوارئ بوزارة الصحة في ظل استمرار انتشار فايروس كورونا".

وأشار ثابت إلى أنه مع بداية العام الدراسي الجديد سيكون هناك فسحة لعدة أيام لتنتظم العملية التعليمية من حيث الالتزام بالزي المدرسي وترتيب الطلبة في صفوفهم.

وذكر أنه من بداية العام الدراسي الجديد وحتى تاريخ 1/9 ستقوم الوزارة بإعطاء المواد الاستدراكية للطلبة وتشمل كافة المواد في المرحلة التي لم يستكملها الطالب وتعتمد على المواضيع المهمة.

ونوه إلى أنه يستثنى من المواد الاستدراكية طلبة الصف الأول الأساسي وسيتم اعتماد أول ثلاثة أسابيع على التعليم باللعب باستخدام النشاط اللامنهجي من ترفيه ولعب.

وقال ثابت: "قبل بداية الأسبوع الاول من بدء العام الدراسي الجديد سيكون هناك استعدادات من الوزارة بتعقيم وتجهيز المدارس احترازيا في ظل جائحة كورونا لاستقبال الطلبة".

وتابع "هناك تنسيق عالي مع الوزارة برام الله ووكالة الغوث "أونروا" حول كيفية بدء العام الدراسي الجديد والتعامل مع كافة السيناريوهات المحتملة في ظل جائزة كورونا".

وأضاف "سيبدأ العام الدراسي بخطى واثقة وسننجح  بانطلاقه بالجهود التي تقدمها الوزارة رغم جائحة كورونا".

وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم، أنه جرى تدريب عدد كبير من المعلمين على استخدام بوابة روافد التعليم، كتعليم إلكتروني يعتمد عليه الميدان في المرحلة القادمة إن لزم الأمر.

وقال ثابت "هناك لقاءات متواصلة مع الوزارة في رام الله لضبط سير العملية التعليمية، وتم التوافق على أن تكون الحالة الصحية في المحافظة هي من تحدد بدء الدراسة.

وذكر أن شهر أغسطس سيكون للتعليم الاستدراكي، في غزة من خلال التعليم الوجاهي، أما في الضفة سيكون بالتعليم عن بعد.

ثلاثة سيناريوهات

وأضاف ثابت "إن السيناريو الأول يقوم على انطلاق العام الدراسي بصورة طبيعية، والتشكيلات المدرسية تكون كما هي في الوضع الطبيعي، مع الموازنة في الاعتماد على التعليم عن بعد"..

وأردف قائلًا "السيناريو الثاني، يكون في حال تعذر العودة للدراسة بالعدد الكامل للطلاب، وسيكون الدوام فيه لكل طالب 3 أيام أسبوعياً بالتبادل، بحيث يحصل على البرنامج الدراسي في أسبوعين بدلا من أسبوع، وهو ما سيعمل على انتظام التعليم بدون تغير التشكيلات المدرسية".

وذكر أن السيناريو الثالث يتمحور في حال أن الحالة الصحية لا تسمح بدوام الطلاب والتعليم الوجاهي، وهنا سيتم الاعتماد على التعليم عن بعد من خلال بوابة روافد وإذاعة التعليم".

وأوضح أنه يجري البحث والتنسيق لعرض المواد التعليمية في التعليم عن بعد من خلال قناة فضائية، للوصول إلى الطلاب الذين لا يتوفر لهم إنترنت للتواصل.

وأكد ثابت أنه تم إعداد المادة الاستدراكية لتدريسها خلال شهر أغسطس وتم توزيعها على المعلمين، وفق جدول زمني محدد يحتوي على ارشادات وتوجيهات للتعامل مع الطلاب، مؤكدًا أنه تم وضع جدول الحصص وبشكل تدريجي حيث سيكون الدوام أربعة حصص خلال الفترة الاستدراكية.

وأشار إلى أن كل مستلزمات البروتكول الصحي للعمل في المدارس أصبحت موجودة لدى وزارة التربية والتعليم، وهناك تدريب مستمر للطواقم العاملة في المدارس لضمان الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية.

وذكر ثابت أنه تم التوافق مع الوزارة في رام الله ووكالة الغوث، على أن تكون بوابة روافد مصدرا للمعلومات والمواد الاثرائية للطلاب في كافة الصفوف، وسيتم تقيم المواد وتغذية البوابة من غزة والضفة من خلال معلمين متميزين.

وشدد على وجود شراكة وتواصل مستمر مع مجالس أولياء الامور، بالإضافة إلى تواصل مباشر مع المؤسسات المحلية الداعمة للعملية التعليمة، ويتم وضعها في كل تفاصيل العمل.

وأكد ثابت أن الوزارة تتابع المدارس الخاصة ورياض الأطفال، من خلال اليات العمل في العملية التعليمية والاجراءات المتعلقة بالوقاية الصحية، وهناك محددات خاصة بهم لبدء العام الدراسي.

# استهتارك_سيقتل_احبابك