انطلاق أول مهمة مستقلة للصين إلى المريخ

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

بكين- الرسالة نت

أطلقت الصين مسبارا غير مأهول إلى المريخ، يعد الأول لها بشكل مستقل، دون مشاركة دولية إلى كوكب آخر.

وتأتي المهمة هذه، في محاولة على ما يبدو للدخول إلى المشهد في الفضاء، واستعراض قدراتها ومطامحها التكنولوجية.

وفي الـ04:41 بتوقيت غرينتش، انطلق صاروخ من طراز "لونغ مارش 5 واي-4" حاملا المسبار، من مركز الإطلاق في وينتشانغ في إقليم هاينان في جنوب البلاد.

وتأمل الصين بشكل خاص في إيصال روبوت مسيّر مكلّف بتحليل تربة الكوكب الأحمر.

وتأمل الصين في أن تحقق في هذه المحاولة المستقلة الأولى ما أنجزته الولايات المتحدة تقريبا خلال عدة سنوات من المهمات إلى المريخ منذ الستينيات.

وستحمل مهمة "تياونوين-1" (أسئلة إلى السماء-1) مركبة مؤلفة من ثلاثة أقسام: مسبار مراقبة سيدور حول الكوكب الأحمر، و مركبة هبوط، وروبوت مسيّر مكلف بتحليل تربة المريخ.

وفي حال نجاح المهمة، فإن الإطلاق سيعطي دفعا لمكانة بكين في مواجهتها مع واشنطن، التي أمرت للتو بإغلاق قنصلية الصين في هيوستن، في آخر فصول التنافس الحاد بين الدولتين.

وتستغل هذه الدول المسافة القصيرة نسبيا بشكل راهن بين الأرض والكوكب الأحمر، والبالغة حوالي 55 مليون كيلومتر، أي ما يوازي تقريبا خمسة آلاف رحلة ذهاب وإياب بين باريس ونيويورك.

وبقيت الصين فترة طويلة بعيدة عن المنافسة الشرسة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي السابق في مجال الفضاء، خلال الحرب العالمية الثانية، إلا أنها راحت الآن تعوض تخلفها هذا.