من بداية العام.. مقتل جندي وإصابة 145 آخرين في عمليات بالضفة

الضفة المحتلة- الرسالة نت

شهد النصف الأول من العام الجاري 2020 مقتل جندي صهيوني وإصابة 145 مغتصب وجندي في عمليات متنوعة ما بين "طعن ودهس، إطلاق نار، إلقاء حجارة، وزجاجات حارقة وعبوات محلية الصنع" تجاوز عددها ألف عملية في أنحاء الضفة الغربية المحتلة.
ونشرت صحيفة صهيونية معطيات محدثة عن أعداد العمليات المنفذة في الضفة الغربية منذ بداية العام الحالي حيث تبين تنفيذ أكثر من ألف عملية غالبيتها تصنف كعمليات شعبية ومن بينها إلقاء الحجارة والحارقات.
ووفقاً للمعطيات التي نشرتها صحيفة “ميكور ريشون” الصهيونية فقد جرى تنفيذ 1,258 عملية منذ بداية العام غالبيتها تمثلت بإلقاء الحجارة باتجاه مركبات لجيش الاحتلال والمغتصبين في أنحاء الضفة.
وقالت الصحيفة أن تلك الهجمات راح ضحيتها الجندي “عاميت بن يغال” بحجر على رأسه في يعبد قرب جنين ، بالإضافة إلى إصابة 145 مغتصب وجندي بجراح بعضهم في حال الخطر.
وبناءً على الإحصائيات التي نشرها الموقع فمن بين المصابين 83 سائق مركبة أصيبوا بالحجارة  بالإضافة الى أضرار للمركبات حيث تضررت 116 مركبة صهيونية، بالإضافة لتضرر 44 حافلة.
في حين جرى رصد إلقاء الحجارة من مركبات مارة في 17 هجوم، بالإضافة لتسجيل 29 هجوم بقناني دهان والتي تهدف لحرف المركبات عن مسارها، بالإضافة لإلقاء 284 زجاجة حارقة.
كما شهد النصف الأول من العام الحالي إلقاء 24 عبوة ناسفة غالبيتها عبوات أنبوبية.
ومنذ بداية العام وقعت 6 عمليات دهس أصيب فيها 15 جندي، كما استشهد في تلك العمليات 4 من المنفذين واعتقل اثنان.
أما على صعيد عمليات الطعن فقد جرى تسجيل تنفيذ أو محاولة تنفيذ 21 عملية، أصيب فيها 3 أشخاص، واعتقل 23 فلسطينياً خلال تلك العمليات، بالإضافة الى إصابة عدد آخر بجراح واستشهاد أحد المنفذين.