شرطة الاحتلال تقمع فعالية منددة بتجريف مقبرة الإسعاف الإسلامية في يافا

من التظاهرات
من التظاهرات

ياقا-الرسالة نت

اعتقلت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، مساء يوم الأحد، 4 من المُحتجّين على استمرار العمل في مقبرة الإسعاف بيافا، بينهم، قاصران على الأقل، كما اعتدت الشرطة على المشاركين.

وقالت الشرطة في بيان، إن المظاهرة غير قانونية.

وأفاد مراسل "عرب 48"، بأن مواجهات اندلعت بين متظاهرين، وعناصر الشرطة، بعد اعتداء الشرطة، واستهداف المتظاهرين بقنابل صوتية، مُشيرا إلى أن عناصر شرطة، طاردوا بعض المتظاهرين إلى أزقة المدينة.

وانطلقت المظاهرة كمسيرةٍ من أحد مساجد المدينة، مُتجهةً إلى مقبرة الإسعاف التي استأنفت بلدية (تل أبيب) العمل فيها، صباح يوم الأحد الماضي، ومواصلتها تجريف أرض المقبرة، رغم اعتراض الأهالي.

وذكر مراسل "عرب 48"، أن الشرطة اعترضت طريق المحتجين، وبدأت بإطلاق القنابل الصوتية، واعتقلت قاصريْن على الأقل بعد الاعتداء عليهما.

وأقام أهالٍ من المدينة، صلاة العِشاء، أمام المقبرة.

وأعرب متظاهرون عن غضبهم واستنكارهم العارمين جراء إصرار بلدية تل أبيب على تجريف المقبرة من أجل إقامة مبنى لإيواء المشردين على أنقاضها.

وتأتي احتجاجات يوم الأحد، ضمن الخطوات والفعاليات الاحتجاجية دفاعا عن المقبرة، في أعقاب استئناف بلدية تل أبيب أعمال الحفر والتجريف، فيها بقرار من المحكمة المركزية.

وكان المئات من أهالي مدينة يافا، قد شاركوا بعد صلاة يوم الجمعة الماضي، في مسيرة احتجاجية ضد استئناف العمل بمشروع إقامة مبنى لإيواء المشردين على أرض المقبرة.

وخرج المتظاهرون بالمسيرة من أمام المقبرة، وقاموا بإغلاق الشارع الرئيسي تنديدا ورفضا لتجريف المقبرة، حتى وصولهم إلى حديقة "الغزازوة" بحي العجمي. ورفعت خلال المسيرة لافتات منددة بأعمال التجريف وأخرى مطالبة البلدية بوقف أعمالها في المقبرة.

واستأنفت بلدية تل أبيب العمل، صباح الأحد الماضي، في المقبرة، وواصلت تجريف أرضها، وقامت الجرافات بأعمال نبش للقبور، وسط حماية قوات كبيرة من الشرطة.

وشهدت يافا خلال أعمال التجريف في المقبرة مواجهات بين عدد من الشبان المحتجين الذين تصدوا للجرافات والآليات وبين قوات الشرطة، ونشاطات وفعاليات ومظاهرات مختلفة وصلوات جمعة حاشدة بالقرب من المقبرة، تعبيرا عن رفض العمل بالمقبرة.

وكانت الشرطة قد داهمت عددا من المنازل في يافا، الشهر الماضي، واعتقلت بعض الشبان على خلفية الاشتباه بمشاركتهم في الاحتجاجات الأخيرة ضد اقتحام وتجريف المقبرة.

ووفقا للشرطة، فإنها اعتقلت فتيين (13 و15 عاما)، الليلة الماضية، بشبهة إضرام النار بحاوية نفايات في شارع (هدوديم) بيافا، وكان بحوزتهما موادا حارقة. ومن المزمع أن تنظر محكمة الأحداث في تل أبيب بطلب الشرطة تمديد اعتقال الفتى (15 عاما).

وادعت الشرطة أنه خلال اعتقال الفتيين، ألقيت حجارة على قوات الشرطة، ولم تسجل إصابات تذكر، وطارد أفراد من الشرطة شبانا واعتقلوا اثنين (19 و21 عاما) بشبهة إلقاء الحجارة. ومن المزمع أن تنظر الشرطة في طلب الشرطة تمديد اعتقالهما على ذمة الشبهة المنسوبة إليهما.

المصدر: عرب 48