شخصيات خليجية: "العربية" تمارس دورًا قذرا بتمرير صفقة القرن

شخصيات خليجية: "العربية" تمارس دورًا قذرا بتمرير صفقة القرن
شخصيات خليجية: "العربية" تمارس دورًا قذرا بتمرير صفقة القرن

الرسالة نت - محمود هنية

شنّت شخصيات خليجية هجومًا واسعا على قناة العربية السعودية على خلفية هجومها المستمر على الشعب الفلسطيني ومقاومته، وتشويهها المتعمد للقضية الفلسطينية.

وبثّت العربية مجموعة من الأكاذيب المرتبطة بتشويه المقاومة في غزة واستضافة شخصيات تتهجم على الشعب الفلسطيني وتصفه بالخيانة.

حزب بحريني: "العربية" تقود حملة مشبوهة لخدمة (إسرائيل) ضد غزة

الأمين العام للتجمع الوحدوي البحريني حسن مرزوق ، قال بدوره، إنّ قناة العربية تعمل بتوجيه إسرائيلي لتشويه الواقع الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية تسويقا لعملية التطبيع وتمهيدا لتمريره في المنطقة.

وأضاف مرزوق في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "أن هناك أنظمة سياسية خليجية وغربية تعمل على رعاية قناة العربية وتمويلها، وضخ المعلومات لها بغرض تشويه واقع المقاومة بالمنطقة وفلسطين، وجعلها ذراعا إعلاميا لقوى الاستعمار في المنطقة".

وأكدّ مرزوق أنّ قناة العربية تمثل طعنة في خاصرة الشعوب العربية وتنطق بما يريده الاحتلال وهي تعمل ضمن اجندته المشبوهة والغريبة، "ونسميها دائما بالعبرية".

ورأى أن توقيت هجوم قناة العربية على الشعب الفلسطيني في غزة وتشويه واقع مقاومته، يأتي "محاولة لصد الجهود الشعبية العربية الرامية لمواجهة صفقة القرن وخطة الضم، والعمل على تشويه واقع القضية الفلسطينية لثنيها عن القيام بمهامها".

وأشار إلى "ضرورة الصمود في وجه الاحتلال وأعوانه في المنطقة والاستمرار في كشف زيفهم وغيهم وعدوانهم".

حقوقية سعودية: "العربية" تغطي على المجازر والانتهاكات وتسوق للاكاذيب

الحقوقية والقانونية السعودية د. حصة آل ماضي، أكدّت من جهتها، أنّ قناة العربية التي تشن هجوما على الشعب الفلسطيني، تواصل ممارسة دورها في "التغطية على الجرائم والمجازر والدكتاتورية والقمع التي ترتكبها حكومتها الممولة".

وقالت آل ماضي لـ"الرسالة نت" إنّ "القناة الحكومية الممولة من السعودية تعمل على تسريع عملية التطبيع مع الكيان عبر هجومها المستمر ضد الشعب الفلسطيني".

وأوضحت أن القناة تهدف إلى كي الوعي العربي وصولا لتدجينه والقبول بعلاقات رسمية وفتح سفارات للكيان.

وذكرت آل ماضي، أن القناة المسيسة تعمل وفق اجندة أنظمة متطوعة لتنفيذ صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية.

شاعر كويتي: "العربية" تلعب دورًا بتمرير صفقة القرن

في الكويت، قال الشاعر الكويتي الشهير أحمد الكندري، إن قناة "العربية" تلعب دورا قذرا في تمرير صفقة القرن عبر تشويه المقاومة الفلسطينية.

وأضاف الكندري في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" أنّ دور تشويه المقاومة واحد من أهم متطلبات صفقة القرن، وتقوم قناة العربية على تنفيذ هذا الدور.

وأشار إلى أن قناة العربية "تمارس دورها المستمر في ضرب القضية الفلسطينية"، متابعا: "بشكل عام أصبحنا كشعوب عربية لا نستغرب فعلها، والغريب هو الا تقوم بهذا الدور".

وذكر أن قناة العربية "قفزت عن دور التلون وحسمت خيارها بالاصطفاف الواضح والبين مع الاحتلال الإسرائيلي".

و "العربية" تشن هجوما مستمرا على المقاومة الفلسطينية والقضية وتشويه واقع الشعب الفلسطيني، وهي قناة سعودية تمولها دولتي الامارات والسعودية.

وأيده طارق الشايع رئيس رابطة شباب لأجل القدس العالمية بالقول إن حملات الهجوم الإعلامي ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته، يأتي في سياق خطوات تسريع التطبيع.

وقال الشايع ل"الرسالة نت": "الهجوم الإعلامي ما هو إلا إحدى الخطوات التي تسعى حكومات الخيانة عبرها؛ لتسريع عملية التطبيع وتدجين الشعوب لقبول عملية السلام مع العدو".

وأضاف: "بعد فشل صفقة القرن يريد اليوم الخونة من أمتنا تبييض عبوديتهم للغرب بهذا الهجوم القبيح، وكما فشلت صفقة القرن ستفشل هذه الهجمة؛ ولن يبقى لها أثر".

وتابع الشايع: "تتنوع قضايا المطبعين الطاعنين بأحقية هذه القضية وعدالتها؛ فمنهم الطاعن بالمناصرين لها من غير أبنائها؛ ومنهم الطاعن بأبنائها وأكذوبة بيعهم لأرضهم فلسطين؛ ومنهم الطاعن بأصل وجود فلسطين".

وأكد أن المطلوب "إعادة الثقة بأنفسنا فنحن موعودون من الحق سبحانه بوراثة هذه الأرض وبنصره المحقق على أعدائه، وليس مهماً إن كنا نحن جيل التحرير أو الأجيال التي تلينا فوراثتنا للأرض حقيقة وليست أمنية".

وختم بالقول: "لا نقيل ولا نستقيل عن نصرة هذه القضية بكل ما أوتينا من قوة".

سياسي سعودي يكشف لـ"الرسالة" حقائق حول "العربية"

أخيرا، كشف السياسي والمعارض السعودي د. محمد العمري، أن قناة العربية، تمول رأسا من الديوان الملكي السعودي، ضمن جهاز يتبع له يسمى بـ"مركز البحوث والرصد الإعلامي"، والدائرة المختصة "الاعلام الخارجي".

وقال العمري لـ"الرسالة نت" إن ّالعربية توازي ما تسمى بظاهرة "الذباب الالكتروني" وهي تتلقى توجيهات مباشرة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وكانت سابقا تتلقى التوجيهات عبر سعود القحطاني.

وبين العمري أن التوجيهات التي تتلقاها العربية تأتي مباشرة من بن سلمان دون المرور بوزارة الخارجية.

وذكر أن هناك توجهات لنقل العربية إلى السعودية في الفترة المقبلة، بعد بثها لسنوات من الامارات.

وأوضح العمري أن تأسيس العربية في الخارج جاء لتفادي المزاج العام السعودي الرافض للدعم العسكري والإعلامي للحرب الامريكية على العراق، فيما تأسست شبكة ام بي سي في دبي، لاحتوائها شبكة قنوات لا تتوافق مع الذوق والأخلاق السعودية.

ومع مرور الوقت ومحاولات تدجين الوعي الشعبي السعودي، بدا التركيز لدى الديوان الملكي في إعادة نقل القناة إلى السعودية.

ولفت العمري إلى وجود قسم "التطبيع" داخل الديوان الملكي، يقوم على تجهيز الخطط والدراسات الخاصة بتمرير عملية التطبيع وتقوم عليه شخصيات معروفة من أمثال محمد بن سعود، وسعود الحوزان وغيرهم.

وأكدّ أن كل هذه الأقسام والأدوات توجه لضرب القضية الفلسطينية بقرار رسمي، ينقلب على سياسة الاسلاف ممن كانوا يدعمون القضية الفلسطينية ويمدونها بالدعم المالي.

وأوضح العمري أن السياسة الرسمية السعودية قائمة على تمرير صفقة القرن والتطبيع وجعل الاحتلال كيانا طبيعيا في المنطقة.

وذكر أن القناة السعودية محصنة في دول أوروبية ولا تسمح دول كبريطانيا مثلا في توجيه شكوى ضدها.

SAVE_٢٠٢٠٠٧١٥_١٩٠٥٤١.jpg
 

7.PNG
6.PNG
5.PNG
4.PNG
3.PNG
1.PNG
2.PNG