# استهتارك_سيقتل_احبابك

بدلاء نيمار.. 3 نجوم ضاعوا في برشلونة

نيمار
نيمار

الرسالة نت - وكالات

يعيش نادي برشلونة الإسباني أزمات لا حصر لها خلال الوقت الراهن على كافة الأصعدة، داخل وخارج الملعب، ويمر الفريق الكروي بفترات عصيبة وبات مهددا بخسارة كافة الألقاب التي ينافس عليها هذا الموسم.

الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب الفريق "الكتالوني"، كان بطل الأزمة الأخيرة لبرشلونة، وتحديدا عقب مواجهة أتلتيكو مدريد فريقه السابق، في صدام جمع بينهما بالدوري الإسباني وانتهى بالتعادل (2-2).

غريزمان لازم دكة البدلاء، حتى استعان به كيكي سيتين ليشارك في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، ليتلقى المدرب الإسباني وابل من الانتقادات، وتحوم الشكوك حول استمرار اللاعب الفرنسي مع برشلونة في الفترة المقبلة.

وكان برشلونة قد تعاقد مع الفرنسي، كحل جديد لأزمة رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي ترك فجوة كبيرة في صفوف "البلوغرانا" منذ رحيله في صيف 2017 صوب باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي آنذاك.

وخلال تلك الفترة، ضم برشلونة 3 لاعبين سوبر في محاولة لتعويض نيمار، وهم الثنائي الفرنسي غريزمان وعثمان ديمبلي، بجانب البرازيلي فيليب كوتينيو، ولكن لم ينجح أي منهم في سد ثغرة نجم "السيليساو".

ديمبلي الزجاجي

عثمان ديمبلي كان أول محاولة لبرشلونة لتعويض نيمار، وتعاقد مع الفرنسي الشاب قادما من بوروسيا دورتموند الألماني في صيف 2017، مقابل 105 ملايين يورو بجانب الحوافز والإصابات.

لكن اللاعب المتوج بكأس العالم 2018 في روسيا، لم يشارك كثيرا بسبب الإصابات التي يتعرض لها بين حين وآخر، ولا يكد يتعافى من واحدة حتى يتعرض لإصابة جديدة.

ونتيجة الإصابات، اكتفى ديمبلي بالمشاركة في 74 مباراة بمختلف البطولات على مدار 3 سنوات، وسجل خلالها 19 هدفا وأسهم بـ17 تمريرة حاسمة.

كوتينيو التائه

كوتينيو كان بمثابة الرهان الأكبر بالنسبة لإدارة برشلونة لتعويض مواطنه نيمار، لاسيما بعد المستويات التي قدمها بين صفوف فريقه السابق ليفربول الإنجليزي.

لكن اللاعب البرازيلي أيضا خيب آمال جماهير ومسؤولي "البرشا"، ولم يقدم ما يشفع لاستمراره مع ليونيل ميسي ولويس سواريز، ليغادر الفريق معارا إلى بايرن ميونيخ الألماني.

وخلال فترة وجوده مع برشلونة، خاض كوتينيو 79 مباراة سجل خلالها 21 هدفا ومنح زملاءه 11 تمريرة حاسمة.

وماذا عن غريزمان؟

الوضع لا يختلف كثيرا مع غريزمان مقارنة بالبرازيلي كوتينيو، فاللاعب الفرنسي يمر بفترة عصيبة خلال موسمه الأول مع برشلونة، الذي انتقل إليه قادما من أتلتيكو مدريد في الصيف الماضي.

ورغم أن غريزمان خاض 43 مباراة في مختلف البطولات مع برشلونة، إلا أنه فقد بريقه واكتفى بتسجيل 14 هدفا وصناعة 4 فقط حتى الآن، ولم يتوج بأي لقب مع الفريق "الكتالوني".

وإجمالا، خاض بدلاء نيمار 193 مباراة في كافة الاستحقاقات الرسمية، سجلوا خلالها 54 هدف وصنعوا 32 فقط، في حين أن نجم منتخب البرازيل وحده شارك في 186 بقميص برشلونة وسجل 105 أهداف بجانب 77 تمريرة حاسمة، وتوج بالعديد من الألقاب محليا وقاريا.

# استهتارك_سيقتل_احبابك