الاحتلال يبعد المرابطة آية أبو ناب عن الأقصى 6 أشهر

صورة للمرابطة
صورة للمرابطة

القدس المحتلة- الرسالة نت

سلمت سلطات الاحتلال اليوم الاثنين، المرابطة المقدسية آية أبو ناب قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى 6 أشهر.

وأشارت أبو ناب إلى أن مخابرات الاحتلال اقتحمت منزل عائلتها اليوم وسلموها قرار الإبعاد بعد أن رفضت الاستجابة لطلب الاستدعاء لمركز التحقيق.

واعتقلت قوات الاحتلال الأحد الماضي الشابة أبو ناب من داخل مصلى باب الرحمة مع أربع فتيات وأحد حراس المسجد وأبعدتها أسبوعا عن الأقصى، وسلمتها اليوم قرارا جديدا بالإبعاد.  

وتعرضت المرابطة آية للاعتقال على يد الاحتلال نحو 14 مرة، ووجهت لها تهما مختلفة، كالتكبير في ساحات الأقصى، وعرقلة قوات الاحتلال، والتواجد في منطقة باب الرحمة، أو تصوير اعتداءات المستوطنين داخل المسجد وتوثيقها.

وتواصل قوات الاحتلال سياسة التنكيل بحق أهالي مدينة القدس المحتلة، من خلال إبعاد المرابطين عن المسجد الأقصى، ومحاولة تفريغه من المصلين، في الوقت الذي تتصاعد فيه اقتحامات المستوطنين، ضمن سياسة فرض وقائع جديدة على المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا.