التنمية الاجتماعية: لم يحدد موعد صرف الشئون والبرنامج الوطني مغلق

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة- محمود فودة 

قالت عزيزة الكحلوت، المتحدثة باسم وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة إنه لم يطرأ أي جديد على ملف صرف المستحقات المالية للأسر المحتاجة في الضفة وغزة، رغم مرور شهرين على موعدها.

وأضافت الكحلوت في اتصال هاتفي مع "الرسالة" أن مئات الأسر المحتاجة تنتظر صرف المستحقات، في ظل الظروف الاقتصادية التي يعيشها القطاع منذ سنوات والتي ازدادت سوءاً مع جائحة كورونا.

وأوضحت أن الوزارة برام الله لا تزال تغلق شاشات البرنامج الوطني على أجهزة الوزارة بغزة؛ ما يعيق العمل بشكل تام، ويمنع أي حركة للفحص أو إضافة أو إزالة أسماء مستفيدين.

وأشارت إلى أن عشرات المواطنين المحتاجين في غزة ينتظرون إضافة أسمائهم على البرنامج في حال فتحه في أي وقت بعد أن انتهت طواقم الوزارة من فحص ملفاتهم ومتابعتها.

وبينت أن هناك جهودا تبذل لإنهاء الخلاف القائم مع الوزارة برام الله؛ بما يعيد العمل كما كان سابقا، ويعود بالنفع على شريحة المواطنين المستفيدين من عمل الوزارة.

وأكدت أن إغلاق شاشات البرنامج الوطني أثر بشكل واضح على عمل الوزارة، التي تعتمد العمل الورقي في هذه المرحلة في انتظار إعادة تفعيل الشاشات.

ونبّهت بأن الوزارة تعمل بمجهوداتها الذاتية على دعم الأسر المحتاجة في غزة، من خلال برامج المساعدات الغذائية وغيرها، وفقا للإمكانات المتاحة.

ويشار إلى أن الخلاف القائم بين شقي الوزارة في رام الله وغزة سببه إصرار الوزير أحمد مجدلاني على منح الصلاحيات كافة لموظفي رام الله العاملين في وزارة غزة.