بمناسبة اليوم البرلماني الدولي 

"التغيير والإصلاح" تدعو برلماني العالم لأوسع مشاركة في حملة "برلمانيون ضد مخطط الضم "

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت

 دعت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني لأوسع حملة مشاركة في الحملة التي أطلقها البرلمان الإندونيسي بمناسبة اليوم البرلماني الدولي الذي يوافق 30 يونيو من كل عام.
وتدعو الوثيقة بشكل واضح إلى رفض وإدانة مخطط الضم الإسرائيلي الهادف لسرقة الأرض الفلسطينية والدعوة لتكثيف الجهد الدبلوماسي الدولي لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

وثممن كتلة التغيير والإصلاح الجهود الدولية والبرلمانية الرافضة لمخطط الضم، داعية إلى مزيد من الجهود البرلمانية بالضغط على الحكومات لممارسة ضغوط حقيقية على دولة الاحتلال لوقف مسلسل الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني الذي يستهدف الأرض والشجر والإنسان.


  اضغط للتوقيع على الوثيقة