الصحة الإسرائيلية: 492 إصابة بكورونا وارتفاع 18% بالحالات الخطيرة

القدس المحتلة- الرسالة نت

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، تسجيل 492 إصابة جديدة بفيروس كورنا المستجد في البلاد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بينها 159 إصابة شخصت بالساعات الأخيرة.

ووفقا لمعطيات الوزارة، فقد سجل ارتفاعا بنسبة 18% بالإصابات الخطيرة البالغ عددها 46 إصابة، بينهم 24 شخصا بحالة خطيرة جدا تم ربطهم لأجهزة التنفس الاصطناعي، فيما بلغت حصيلة الوفيات 319 حالة بعد تسجيل حالة وفاة واحدة بالساعات الأخيرة.

ومنذ الإعلان عن ظهور الفيروس في البلاد في منتصف آذار/مارس الماضي إلى الآن، تم تشخيص 23989 إصابة، حيث تعافى من الفيروس 17114 شخصا، فيما بلغت حصيلة الإصابات النشطة 6556 إصابة.

ومع ارتفاعات معدلات الإصابة بالفيروس تواصل وزارة الصحة بالتعاون مع صناديق المرضى في جميع أنحاء البلاد إجراء فحوصات لاكتشاف كورونا، وأجري، أمس الأحد، 10138 فحصا.

وأظهرت الفحوصات تشخيص 100 إصابة جديدة بالقدس خلال الأيام الأخيرة، بينما في أسدد سجلت 74 إصابة وفي تل أبيب ويافا 48 إصابة، رهط 36 إصابة، وعرعرة النقب 27 إصابة، وبات يام 35، الرملة وكفرقاسم وريشون لتسيون شخصت 26 إصابة.

إلى ذلك، أعلنت وزارة التربية والتعليم، اليوم الإثنين، عن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بصفوف الطلاب والمعلمين بمدارس البلاد، لتصل إلى 1008 إصابة، فيما تم إغلاق 256 مدرسة ومؤسسة تعليمية ورياض أطفال كإجراء وقائي للحد من انتشار الفيروس فيما يتواجد 23748 من الطلاب والمعلمين بالحجر الصحي المنزلي.

ويأتي نشر هذه الإحصائيات والمعطيات بالتزامن مع اجتماع المجلس الوزاري المصغّر لمتابعة شؤون كورونا "كابينيت كورونا"، وذلك من أجل بحث حجم التقييدات الجديدة المحتملة وتأثيرها على الاقتصاد.

وسيتم التباحث، بفرض قيود على عدد المشاركين في المناسبات الدينية، وفرض قيود على عدد المتواجدين في دور العبادة، وتشديد القيود على تجمهر المواطنين (تقليص العدد)، وقرار يتيح إجراء الامتحانات عن بعد في المؤسسات الأكاديمية، وزيادة عدد العاملين عن بعد في مؤسسات القطاع العام وتوصية القطاع الخاص بالسماح لأكبر عدد من الموظفين بالعمل عن بعد.