هذه خسائر توقف النفط الليبي منذ مطلع العام الجاري

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

طرابلس- الرسالة نت

كشفت مؤسسة النفط الليبية، السبت، عن بلوغ إجمالي خسائر إغلاق موانئ وحقول البلاد، والمستمر منذ مطلع العام الجاري، أكثر من ستة مليارات و147 مليون دولار.

وأوضحت المؤسسة، عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أن القطاع النفطي بالبلاد، والذي يشكل العمود الأساسي لاقتصادها، متوقف قسرا وبشكل غير قانوني منذ 161 يوما.

في 17 حزيران/يونيو الجاري، طالبت المؤسسة الوطنية المسؤولين عن إقفالات طالت منشآتها بـ"ضرورة تحييد قطاع النفط عن أي مساومات".

ودعت إلى "السماح باستئناف تصدير النفط لضمان تحقيق الحد الأدنى من الإيرادات، التي قد تضمن لليبيين استمرار المرتبات والخدمات، وتحافظ على احتياطي البلاد من النقد الأجنبي".

وفي 17 كانون الثاني/يناير الماضي، أغلق موالون لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ميناء الزويتينة (شرق)، بدعوى أن أموال بيع النفط تستخدمها الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

كما أقفلوا في وقت لاحق موانئ وحقولا أخرى، ما دفع بمؤسسة النفط إلى إعلان حالة "القوة القاهرة" فيها.

وبلغ إنتاج ليبيا من النفط يوميا، قبل غلق الحقول والموانئ، 1.22 مليون برميل يوميا، وفق بيانات متطابقة لمؤسسة النفط الليبية، ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).