بيع طائرات تجسس إسرائيلية بقدرات كبيرة لدولة أوروبية

وكالات- الرسالة نت

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، الثلاثاء، عن وجود صفقة عسكرية بين وحدة الصناعات الجوية التابعة للجيش وإحدى الدول الأوروبية المركزية، لبيع طائرات تجسس إسرائيلية ذات قدرات كبيرة.


وذكر موقع "i24" الإسرائيلي، أن "الصناعات الجوية الإسرائيلية وقعت على عقد بحجم 1.2 مليار شاقل (350 مليون دولار) مع دولة مركزية في أوروبا بمجال طائرات الاستخبارات"، دون أن يذكر اسم هذه الدولة.


وزعم الموقع العبري أن "الصناعات الجوية الإسرائيلية تمتلك قدرات تطوير تكنولوجية خاصة، والتي تعتبر اختراقا في مجال طائرات الاستخبارات".


وأوضح أنه "يتم تطوير هذه الطائرة في وحدة "ألتا" التابعة للصناعات الجوية، وهي أنظمة ذات أهمية استراتيجية"، لافتا إلى أن "الاختراق الذي توصلت إليه الشركة في مجال طائرات الاستخبارات يعتمد على تكنولوجيا تصغير أنظمة الاستشعار، وتطوير الخوارزميات والتطبيقات التي تعتمد على الذكاء الصناعي".


وتابع: "اعتمادا على هذه تقنيات السابقة، تم تطوير أنظمة استخباراتية دمجت في الطائرات"، منوها إلى أنه "ومن المنتجات الأساسية للصناعات الجوية في مجال طائرات الاستخبارات طائرة "AEW&C"، وهي طائرة تحذير مسبق وإشراف جوي يعتمد على الرادار وتحديد الأقران، ولديها قدرات تمشيط إلكترونية، وأنظمة استخبارات، واتصال ودفاع ذاتي".


وأشار الموقع إلى أن التقنيات السابقة "مندمجة معا في النظام لخلق ونشر صورة جوية وبحرية، وسيطرة وإدارة معارك جوية وهجمات من خلال توجيه الطائرات الحربية".


كما تمتلك الصناعة الجوية الإسرائيلية طائرة "AGS"، وهي "طائرات استخبارات وإشراف جوي لتمشيط مساحات واسعة، وبناء صورة عن الميدان وساحة المعركة الواسعة من مساحة كبيرة، بشروط جوية وشروط رؤية، وخلق ونشر معلومات عن الأهداف في الوقت الحقيقي لمختلف المستهلكين الذين يشغلونها".