أمريكا.. الجيش ينسحب من واشنطن وتوقعات بمظاهرات حاشدة اليوم

الرسالة نت - واشنطن

أمرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أمس الجمعة بسحب قوات الجيش التي تم نشرها من قبل في محيط العاصمة واشنطن، لمواجهة الاحتجاجات التي تشهدها المدينة ومدن أميركية أخرى بسبب مقتل المواطن الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد منذ نحو أسبوع في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.

ومن المتوقع أن تشهد العديد من المدن الأميركية اليوم السبت مظاهرات حاشدة نصرة لفلويد الذي قتل على أيدي رجال شرطة بيض، واحتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة.

انسحاب فوري

وأصدر وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أوامر بإعادة القوات النظامية التي تم نقلها إلى العاصمة واشنطن لمواجهة الاحتجاجات، إلى قواعدها فورا.

وأوضح وزير الجيش الأميركي رايان مكارثي أن قوات من الحرس الوطني ستبقى على أهبة الاستعداد من أجل تقديم المساعدة.

وأشار مكارثي إلى أن البنتاغون تلقى معلومات من السلطات تتوقع فيها مشاركة حوالي 100 إلى 200 ألف شخص في مسيرة اليوم السبت بالعاصمة واشنطن.

كما أكد أن طاقم المروحية العسكرية التي كانت تحوم على علو منخفض فوق المحتجين في العاصمة يوم الاثنين الماضي تم إيقافه عن العمل، بانتظار نتائج التحقيق الجاري حول الواقعة.

بدوره، قال مسؤول أميركي لوكالة رويترز إن وزارة الدفاع ستعيد ما تبقى من جنودها في محيط واشنطن -وعددهم 900 فرد- إلى قواعدهم.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن إسبر اتخذ قرارا بذلك أمس الجمعة، وأن الجنود سيعودون إلى "فورت براج" في ولاية كارولينا الشمالية و"فورت درام" في نيويورك.

وكان البنتاغون أمر أول أمس الخميس زهاء 700 جندي من الفرقة 82 المحمولة جوا بالعودة إلى "فورت براج"، وقال المسؤول إن قرار إعادتهم اتخذ بسبب وصول عدد كاف من قوات الحرس الوطني إلى المدينة.

الجزيرة نت