هجوم إيران " السيبراني" ضد (إسرائيل) هدفه رفع مستوى الكلور في المياه

هجوم إيران " السيبراني" ضد إسرائيل هدفه رفع مستوى الكلور في المياه
هجوم إيران " السيبراني" ضد إسرائيل هدفه رفع مستوى الكلور في المياه

القدس - الرسالة نت

كشفت مصادر إسرائيلية وأخرى غربية، عن تفاصيل الهجوم السيبراني الإيراني على مرافق البنية التحتية للمياه الإسرائيلية في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من ابريل/ نيسان الماضي.

وبحسب تلك المصادر التي تحدثت لصحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية - كما نقل عنها موقع يديعوت أحرونوت - فإن الهجوم كان الهدف منه محاولة رفع مستوى الكلور في المياه التي يتم تصريفها لمنازل الإسرائيليين.

وقالت المصادر، إن الإيرانيين نجحوا في اقتحام برمجيات تدير مضخات المياه في (إسرائيل)، بعد انتقالهم إلى خوادم أميركية وأوروبية لإخفاء شفرة المصدر، مشيرةً إلى أن الهجوم كاد أن يعرض المئات أو الآلاف من الإسرائيليين لخطر الإصابة وتركهم بدون ماء في ظل موجة الحر الشديد التي ضربت (إسرائيل) في تلك الفترة.

ووفقًا للمصادر، فإن الهجوم كان أكثر تعقيدًا مما كان يعتقد في البداية داخل (إسرائيل)، وكانت إيران قريبة من النجاح، ولم يعرف ما السبب في عدم اكتمال المهمة.

ورفض علي رضا مير يوسفي المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، تلك المزاعم، واتهم (إسرائيل) باختلاق تلك الرواية لجلب مزيد من الدعم الأميركي، مشيرًا إلى أن الإجراءات السيبرانية الإيرانية دفاعية تمامًا.

فيما قال مسؤول إسرائيلي ردًا على الهجوم المنسوب لتل أبيب باختراق سيبراني لميناء شهيد رجائي الإيراني، إن الرد كان صغيرًا جدًا مثل طرق الباب للتذكير بأننا نحن هنا، ونعرف أين أنت.

وأكد مسؤول استخباراتي غربي أن الهجوم الإسرائيلي كان ناجحًا على الميناء الإيراني، وتسبب باضطرابات اقتصادية، إلا أن المسؤول الإيراني نفى ذلك.

وكانت (إسرائيل) أكدت أن كارثة كانت ستحل بسبب تلك الهجمات، التي تم التصدي إليها وإفشالها. وفق مزاعمها حينها.