وفيات مرتفعة في السعودية بكورونا.. وتحذيرات من كارثة باليمن

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

الرياض- الرسالة نت

سجلت دول خليجية وفيات مرتفعة جراء الإصابة بفيروس كورونا، كان أعلاها في السعودية. في الوقت الذي حذرت فيه الأمم المتحدة من كارثة باليمن، في حال تفشى الفيروس.

وأشارت وزارة الصحة السعودية في بيان، إلى تسجيل 17 وفاة، وألفاً و581 إصابة بالفيروس. وقالت الوزارة إن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 81 ألفا و766، بينها 458 وفاة، و57 ألفا و13 حالة تعاف.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة في بيان، تسجيل 9 وفيات، و1072 إصابة، وأشارت الوزارة إلى أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 25 ألفا و184، بينها 194 وفاة، و9 آلاف و273 حالة تعاف.

وفي الإمارات، رصدت وزارة الصحة في بيان، وفاتين، و638 إصابة. وأوضحت الوزارة أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 33 ألفا و170، بينها 260 وفاة، و17 ألفا و97 حالة تعاف.

اليمن

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن مستشفيات اليمن المخصصة لمواجهة جائحة كورونا وعددها 38، امتلأت أسرتها تماما بمصابي الفيروس، محذرة من تسبب الجائحة في مجاعة لدى الملايين.

ووفق آخر حصيلة أعلنتها السلطات اليمنية، بلغت إصابات كورونا بعموم البلاد، حتى اليوم، 283، بينها 65 حالة وفاة و11 حالة تعاف.

ولا تشمل الحصيلة الإصابات المسجلة في مناطق الحوثيين؛ حيث كانوا أعلنوا حتى 18 من مايو/أيار، تسجيل 4 إصابات بكورونا، بينها وفاة، دون تقديم أرقام أخرى منذ ذلك التاريخ، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.

وقال ممثل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أوك لوتسما أن "هناك 38 مستشفى خُصصت لمواجهة كورونا في جميع أنحاء اليمن وقد امتلأت أسرّتها تماماً بالمصابين".

وأفاد بأن الأرقام الحقيقية للمصابين والوفيات جراء الفيروس قد تكون أعلى بكثير مما تم الإعلان عنه.