الزعارير: السلطة أنشأت بيدها بدائل للاحتلال عن وجودها في الضفة

باسم الزعارير
باسم الزعارير

الرسالة نت - الضفة المحتلة

أكد النائب في المجلس التشريعي باسم الزعارير، أن السلطة الفلسطينية عملت على انشاء بدائل عن وجودها لصالح الاحتلال بيدها، عبر غضها الطرف عن سلوكيات جماعية وشخصية عززت من التواصل مع الاحتلال وأصبحت تمثل قنوات تواصل معه.

وقال الزعارير لـ"الرسالة نت": "بين الفينة والأخرى كانت تعقد لقاءات عديدة مع المنسق وكيانات اقتصادية إسرائيلية، وجه عبرها الاحتلال رسائل للسلطة بأن البدائل موجودة عنها باستمرار، والأخيرة فتحت المجال لمن أراد أن ينسق أو يطبع دون أي اعتراض عملي".

وذكر أن صمت السلطة إن لم يكن يعبر عن عجز وضعف، فهو حتما يعبر عن تآمر، خاصة وأنّ عملية التواصل بين الإدارة المدنية وكيانات اقتصادية فلسطينية أمام ناظريها.

في المقابل، نبه إلى خطورة محاولة خلط السلطة لوقف التنسيق الأمني مع المدني، "فيكان هناك محاولة لإيصال الناس لمرحلة اليأس جراء التعقيدات الناتجة عن وقف المدني، لتصل السلطة للحظة تقرر فيها عودة التنسيق الأمني والمدني، باعتباره انجاز".

وأكدّ أن محاولة استغلال الحالة من بعض الشخصيات في السلطة، تريد الوصول لمرحلة يعتبرون فيها عودة التنسيق انجاز وطني من طرف السكان.

وعلمت "الرسالة نت" ان السلطة أوقفت التحويلات للمرضى والتجار، بداعي وقف التنسيق الأمني، فيما أبقت جميع اتصالاتها مع الكيان والسي آي ايه.