حملة بإسرائيل للضغط على صناع القرار لعقد صفقة تبادل مع حماس

صفقة الاحرار.jpeg
صفقة الاحرار.jpeg

الرسالة نت- وكالات

نشر نشطاء إسرائيليون لافتات في جميع أنحاء إسرائيل ضمن حملة ضغط على الحكومة الإسرائيلية لعقد صفقة تبادل مع حماس للإفراج عن الجنود الأسرى لديها.
 
وقال مسؤولو الحملة إن هذه هي المرة الأولى الذي تسعى فيها حماس بجدية لإبرام اتفاق مع إسرائيل بخصوص التبادل.
 
وتضمنت اللافتات التي نشرها النشطاء- زملاء الجنود الأسرى- شعارات: "لماذا لم يكونوا هنا؟".
 
وقال مدير المركز الاجتماعي لإعادة الجنود والأسرى مور هايك للقناة 7 العبرية: "نحن الآن في وقت حرج للغاية، وأمامنا فرصة ذهبية لاستعادة الجنود، وقبل شهر ونصف كانت المرة الأولى التي تقدم فيها حماس مبادرة لإسرائيل للمضي قدما في إبرام صفقة، والذي كان من قبل نداء إسرائيل الدائم لحماس".
 
وأضاف أن الجنود الأسرى يقضون منذ ست سنوات في الأسر لدى حماس بعد أن تركوا في ساحة المعركة.
 
وطالب هايك بممارسة ضغط على صانعي القرار في إسرائيل قبل أن تتلاشى مبادرة حماس.
 
وأشار مسؤولو الحملة إلى أنهم قرروا تنظيم مسيرة جماهيرية يوم 4 يونيو في القدس وفتح خيام احتجاج وسينضمون عرضاً لدعم إطلاق سراح الجنود الأسبوع المقبل.