مشعل يدعو إلى توحيد الموقف الفلسطيني لمواجهة المخططات الإسرائيلية

مشعل
مشعل

غزة-الرسالة نت

دعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى توحيد الموقف الفلسطيني في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية الخطيرة بحق القضية الفلسطينية.
وعدّ مشعل الخطوات التي أعلنها رئيس السلطة محمود عباس مؤخراً بشأن التنصل مع كل الاتفاقيات جيدة، لكن هناك شكوك حول جديتها ومدى ترجمتها من أقوال إلى أفعال.
وأعرب عن أمله بأن تتواصل الخطوات التي أعلنتها السلطة الفلسطينية مؤخراً، وأن تكون أكثر عمقاً وجدية في مواجهة إجراءات الاحتلال الأخيرة.
وأضاف أن لدينا مقاومة عظيمة في قطاع غزة، وهذه المقاومة تستعصي على الكسر وعلى الاحتواء، وهي شوكة في حلق العدو.
وحول المخاطر التي تحملها صفقة القرن على القضية الفلسطينية، قال مشعل إن الهدف النهائي من الصفقة تصفية القضية الفلسطينية بصورةٍ نهائية وفقاً للرؤية الإسرائيلية.
وقال مشعل إن الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية تعتقدان أنهما أمام فرصة ذهبية، ربما لن تتكرر في تطبيق المخطط، لا يحمل حلاً بل مصادرة كل حقوق الشعب الفلسطيني، ويصفي جوهر القضية الفلسطينية، الأرض والقدس وحق العودة.
وحول بعض المحاولات العربية للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي قال مشعل إن الهدف الإسرائيلي الأسمى يسعى إلى تحقيق اختراق في الجدار العربي عبر التطبيع، مبينّا أن الاحتلال معنيّ بأن يطبع وضعه في المنطقة، وأن يقفز عن الفلسطينيين.
وأكد أن هناك من يسعى لإعادة تعريف العدو والصديق، وتحديد خطوط وتحالفات وعداوات جديدة في المنطقة، لتصبح إسرائيل جزءًا من بعض التحالفات العربية.
وقال مشعل إن الاحتلال يتطلع لضم %30 من مناطق الضفة الغربية، وغور الأردن بعمق 10 كم، على طول نهر الأردن، وبالتالي الفصل بين الأردن وفلسطين.
ودعا مشعل الدول العربية ألا تتخلى عن مسؤولياتها تجاه القضية الفلسطينية، وطالب رموز الأمة العربية والإسلامية وعلماءها بأن يقودوا شعوب الأمة للدفاع عن القضية الفلسطينية لتكون القضية الفلسطينية على رأس اهتماماتهم.