القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ خالد القدومي ممثل حركة "حماس" في طهران، أن يوم القدس العالمي فرصة لاستعادة قضية القدس إلى صدارة أولويات الامة مجددًا، بعدما تراجعت لدى اهتمامات المسلمين ولاسيما في السنوات الأخيرة.

ويتزامن يوم القدس العالمي مع الجمعة الأخيرة لشهر رمضان، وكان قد اطلقه مرشد الثورة الإيرانية الإمام الخميني، لتذكير المسلمين بواجبهم نحو أشرف قضية نضال في التاريخ المعاصر.

وقال القدومي في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إنّ قضية القدس تراجعت أولويات الاهتمام بها في خضم الصراعات والخلافات التي تشهدها المنطقة.

وذكر أن هذه الذكرى التي تتوافق مع الجمعة الأخيرة لشهر رمضان،  "تعزز الثقة بأن النصر قادم"، داعيا الامة الإسلامية الى دعم الشعب الفلسطيني ونصرة مقاومته وألا تدعه وحده في مواجهة العدوان الإسرائيلي، والعمل على مجابهة الكيان الذي يشكل خطرًا استراتيجيا وامنيا على شعوب المنطقة برمتها.

وأكدّ أن تهديد الاحتلال لا يقف عن حدود فلسطين فقط، بل وصل لكل العواصم العربية والإسلامية.

وحذر القدومي من محاولات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وإقامة علاقات معه، في وقت تشهد فيه المنطقة اختلافا وفرقة بين دولها، مضيفًا: "رسالتنا للأمة بأن وحدتكم قوة لنا نحن الفلسطينيين وقوة لكم في مواجهة عدوكم"، مشددًا على أن الاحتلال وحده المستفيد من هذه الفرقة.

وأضاف: "في ظل هذه الفرقة يقف العدو متبجحًا مهددا لدول المنطقة دون أن يقيم وزنًا لأحد"، مشيرا الى ان المقاومة تواصل طريق الاعداد لتكون قادرة على مواجهة المحتل، وتحقق شرف الانتصار عليه.