حزب الله: "القدس العالمي" تأكيدا لدعم المقاومة وتعزيز خيارها

حزب الله.jpg
حزب الله.jpg

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ الشيخ عطا الله حمود نائب رئيس الملف الفلسطيني في حزب الله، أن التهديد الأخطر الذي يواجه القضية الفلسطينية، يتمثل في محاولة تصفية الشعب الفلسطيني، مشددا على ان خيار المقاومة وحده السبيل لمواجهة ذلك .

وقال حمود في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" من بيروت، إن يوم القدس العالمي يشكل تأكيدا على ضرورة دعم المقاومة الفلسطينية بكل ما تحتاجه، محذرًا من محاولة بعض الأطراف العربية التطبيع مع (إسرائيل) بهدف تصفية القضية الفلسطينية، تزامنا مع التفاهمات التي تتم مع المشروع الأمريكي في المنطقة.

وأضاف أن يوم القدس العالمي تأكيد على انحياز الشعوب والمقاومة لصالح قضية فلسطين ودعم مقاومتها، مشيرا الى ان دعوة الامام الخميني مرشد الثورة الإيرانية لاعتبار الجمعة الأخيرة من رمضان يوما للقدس العالمي، تأكيد منه على قدرة الاحرار في فلسطين بتحقيق الانتصار على (إسرائيل).

وأكدّ أن (إسرائيل) تسعى بكل جهدها للتضييق على المقاومة، واستهداف الانتفاضة الثالثة في الأراضي المحتلة، مشددًا على أن المقاومة ماضية في طريقها وأن العدو لا يفهم الا لغة القوة وهي الخيار الوحيد لاسترداد الحقوق والمقدسات".