# استهتارك_سيقتل_احبابك

إيران: بحريتنا ستواصل عملياتها الاعتيادية بمياه الخليج

الحرس-الثوري-الإيراني.jpg
الحرس-الثوري-الإيراني.jpg

الرسالة نت- وكالات

قال مسؤول عسكري إيراني اليوم إن بحرية بلاده ستواصل مهامها الاعتيادية في مياه الخليج، وذلك بعد يوم من تحذير البحرية الأميركية للسفن بالبقاء بعيدا 100 متر عن سفنها، مهددة بمهاجمة المخالفين.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن مسؤول عسكري -لم يذكر اسمه- قوله إن وحدات البحرية الإيرانية ستواصل عملها المعتاد في مياه الخليج وخليج عمان "وفقا للمبادئ المهنية كما كان الوضع في الماضي".

وجاءت التحذير الصادر أمس الثلاثاء عن القيادة الوسطى للقوات البحرية الأميركية -ومقرها في البحرين- عقب تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 22 من الشهر الماضي بتدمير أي زوارق حربية إيرانية تقترب من القطع البحرية الأميركية.

حادثة سابقة
وكان 11 زورقا تابعا للحرس الثوري الإيراني قد اقتربت كثيرا (بين 9 و45 مترا) من ست سفن أميركية في 6 أبريل/نيسان الماضي أثناء قيامها بمهام تدريبية في مياه الخليج، ووصف الجيش الأميركي ما حدث بالسلوك الخطير والاستفزازي.

وقال مسؤول أميركي -اشترط عدم الكشف عن هويته- إن الإشعار الجديد ليس تغييرا في قواعد الاشتباك الخاصة بالجيش.

وشهد مضيق هرمز العام الماضي توترا شديدا أثار مخاوف من اندلاع مواجهة إيرانية أميركية، حيث تعرضت ناقلات نفط وسفن شحن لهجمات بالخليج، فسعت واشنطن إلى تشكيل تحالف دولي واسع، لكنها لم تتمكن من ضم سوى 6 دول -بينها السعودية والإمارات وأستراليا وبريطانيا- إلى مهمة بحرية "دفاعية" أطلقت عليها اسم "سنتينال" لحماية المنطقة.

ومطلع العام الجاري، أعلنت كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا والبرتغال والدانمارك واليونان وإيطاليا دعمها إنشاء بعثة أوروبية للمراقبة البحرية في المنطقة، على أن يكون مقرها الإمارات.

وفي الوقت الذي امتنعت دول الاتحاد الأوروبي عن الانضمام للتحالف الجديد بقيادة الولايات المتحدة، اعتبرت إيران أنها ودول المنطقة قادرة على تأمين الملاحة البحرية دون الحاجة لقوات أجنبية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

# استهتارك_سيقتل_احبابك