الصحة الإسرائيلية: إزالة كمامات في المدارس والحيز العام بسبب الحر

القدس المحتلة- الرسالة نت

صادق وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، على عدم وضع الكمامات في الصفوف وفي الحيز العام، ابتداء من اليوم الثلاثاء وحتى نهاية الأسبوع، وذلك بسبب موجة الحر الشديد، وإثر مطالب ذوي الطلاب.

وقال إدلشتاين، حسب بيان صادر عن وزارة الصحة إنه "ينبغي أخذ الحماية من كورونا بجدية. لكن موجة الحر بحد ذاتها قد تكون خطرة. وإثر توصيات المستوى المهني، قررت السماح بإزالة الكمامات عندما لا تكون هناك تجمهرات".

وأوعز إدلشتاين لمدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف، الليلة الماضية، بالتوقيع على تصريح بإزالة الكمامات في غرف التدريس والحيز العام، طالما لا تكون تجمهرات فيها.

وجاء في الأمر الذي أصدره بار سيمان طوف أنه في الفترة الواقعة بين 19 أيار/مايو و22 أيار/مايو "لن يكون ساريا الإلزام بوضع الطلاب المتواجدين في مدرسة كمامة، وكذلك المتواجدين في منطقة مفتوحة أو مبنى لا توجد فيه أجهزة تبريد، باستثناء وجود تجمهر، وذلك إثر موجة الحر المتطرفة في هذه الأيام".

وكانت عدة سلطات محلية أعلنت، أمس، أنها لن تفتح الدراسة بسبب تعليمات وزارة الصحة بأن يضع الطلاب كمامات.

صادق وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، على عدم وضع الكمامات في الصفوف وفي الحيز العام، ابتداء من اليوم الثلاثاء وحتى نهاية الأسبوع، وذلك بسبب موجة الحر الشديد، وإثر مطالب ذوي الطلاب.

وقال إدلشتاين، حسب بيان صادر عن وزارة الصحة إنه "ينبغي أخذ الحماية من كورونا بجدية. لكن موجة الحر بحد ذاتها قد تكون خطرة. وإثر توصيات المستوى المهني، قررت السماح بإزالة الكمامات عندما لا تكون هناك تجمهرات".

وأوعز إدلشتاين لمدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف، الليلة الماضية، بالتوقيع على تصريح بإزالة الكمامات في غرف التدريس والحيز العام، طالما لا تكون تجمهرات فيها.

وجاء في الأمر الذي أصدره بار سيمان طوف أنه في الفترة الواقعة بين 19 أيار/مايو و22 أيار/ مايو "لن يكون ساريا الإلزام بوضع الطلاب المتواجدين في مدرسة كمامة، وكذلك المتواجدين في منطقة مفتوحة أو مبنى لا توجد فيه أجهزة تبريد، باستثناء وجود تجمهر، وذلك إثر موجة الحر المتطرفة في هذه الأيام".

وكانت عدة سلطات محلية أعلنت، أمس، أنها لن تفتح الدراسة بسبب تعليمات وزارة الصحة بأن يضع الطلاب كمامات.