التيار الإصلاحي: اجتماع عباس "ذر للرماد بالعيون" للتغطية على تقاعسه

عباس.jpg
عباس.jpg

الرسالة نت - محمود هنية

قال عبد الحميد المصري القيادي في التيار الإصلاحي الديمقراطي بحركة فتح، إنّ الاجتماع الذي دعا إليه رئيس السلطة محمود عباس؛ "ذر للرماد بالعيون".

ودعا رئيس السلطة محمود عباس لعقد اجتماع السبت، بحضور ممثلين عن الفصائل، إلّا أن حركتي حماس والجهاد رفضتا المشاركة، لضرورة عقد الاطار القيادي المؤقت.

وأوضح المصري في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" أنّ الاجتماع يهدف للتغطية على تقاعس السلطة تجاه ما تقوم به إسرائيل من مصادرة للأراضي والاقتحامات بشكل يومي، دون رد فعل حقيقي منها.

وأكدّ  "أن الاجتماع الذي يعقد تحت ضغط وهمي، ولا يجري حسب مطالب الشعب الفلسطيني، لن يكون مهما ولن يصدر عنه نتائج مهمة".

وذكر المصري أن رئيس السلطة محمود عباس غير جاد في تطبيق قرارات المجلس المركزي، "فالمجلس اتخذ قرارات منذ 5 سنوات ولم تنفذ بتعطيل من الرئيس وحاشيته".

وتابع: "لو أراد تنفيذ قرارات المركزي  لفعل دون أن يحتاج لعقد اجتماعات جديدة".

وشددّ على ضرورة عقد اجتماع للامناء العامين للفصائل ولكل الفعاليات الوطنية؛ لاتخاذ قرارات استراتيجية في اتجاه مواجهة سياسة الضم وصفقة القرن.

وكان المجلس المركزي قد اتخذ قرارات بتجميد  العلاقة السياسية والأمنية والاقتصادية مع الاحتلال، ثم أصدر قرارا آخر ينادي بضرورة تعليق الاعتراف بإسرائيل.