رابطة علماء فلسطين تستهجن دعوات التطبيع مع الاحتلال

غزة- الرسالة نت

قالت رابطة علماء فلسطين، إن دعم أهل فلسطين في وجه الاحتلال واجب شرعي.

واستهجنت الرابطة خلال مؤتمر لها اليوم الثلاثاء بغزة، رفضاً للتطبيع، ما تقوم به بعض القنوات العربية بالدعوة للتطبيع مع الاحتلال.

كما ودعت أبناء أمتنا إلى دعم الشعب الفلسطيني المظلوم ونصرة قضيته.

وأضاف د. مروان أبو راس أن الرابطة لتنظر بعين الريبة والاستهجان لهذه الحملة المسعورة التي تمارسها وسائل إعلام منسوبة الى العروبة والاسلام ومدعومة بأموال المسلمين والتي تقوم من خلال مسلسلات رمضانية مع الاسف الشديد , حيث لم تكتف هذه القنوات ببث الفساد والرذيلة ومسخ المجتمع المسلم, بل أصبحت بوقا مشبوها وملوثا من أبواق الدعاية الصهيونية بأموال عربية اسلامية والعياذ بالله.

وتابع " علماء فلسطين ومعنا علماء العالم الاسلامي الاحرار الأغيار على دينهم وأوطانهم ومقدسات المسلمين وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك, لندعو أبناء أمتنا الى نصرة شعب فلسطين المظلوم, ونقول بكل وضوح إن مشاهدة هذه القنوات حرام شرعا ومقاطعتها واجب شرعي لما تحمل في مخططاتها من أهداف تنصر من خلالها أعداء الأمة اليهود الصهاينة على أبناء المسلمين من أخوة الدين والعقيدة أهل فلسطين".

وشدد رئيس الرابطة في ختام حديثه على يقينهم أن أمتنا حرة, وتستطيع أن تعرف الحق فتكون معه وأن تعرف الباطل فتقاطعه, وتتبرأ منه خاصة ونحن في شهر العبادة والطاعة للمولى سبحانه جل في علاه.


وأكد على أن المقاطعة لهذه القنوات واجب شرعي , ونود أن نذكر أمتنا أن حملة المقاطعة لهذا العدو تتزايد في دول الغرب والشرق غير المسلم من مسلمين وغير مسلمين, وإن أبناء أمتنا الذين يتشوقون للصلاة في رحاب الأقصى محرراً هم أولى من غيرهم ليقوموا بهذه المقاطعة نصرة لإخوانهم وقربة إلى الله سبحانه.